ست إصابات طفيفة في اقتحام شاحنة صغيرة باحة مقهى في بروكسل

اقتحم سائق شاحنة باحة مقهى مزدحم في وسط بروكسل الجمعة ما أدى إلى إصابة ستة أشخاص بجروح طفيفة قبل أن يلوذ بالفرار.

وقُبض في وقت لاحق على مشتبه به في مدينة أنتويرب الساحلية الشمالية وسيتم استجوابه لكن المدعين قالوا إنه لم يتضح بعد ما إذا كان الحادث متعمدا أم عرضيا.

وأوضحت الناطقة باسم المدعي العام في بروكسل فليميان بيرت “التحقيق ما زال جاريا لتوضيح الملابسات الدقيقة للحادث. لم تعرف بعد في هذه المرحلة (…) دوافع المشتبه به”.

وأضافت للصحافيين “تذكر الأدلة بالهجمات التي ارتكبت في الماضي لكن في الوقت الحالي ليس من المؤكد بعد أنه هجوم ومن المحتمل أنه كان مجرد حادث”.

وعقب الاصطدام رفعت هيئة “أوكام” البلجيكية المكلفة تحليل التهديد الإرهابي، مستوى التأهب من 2 إلى 3 خلال بضع ساعات في الأماكن التي يرتادها الناس في بروكسل قبل خفضها “بسبب عناصر مطمئنة” في التحقيق الجاري، وفق ما قال ناطق لوكالة فرانس برس، دون مزيد من التفاصيل.

وسيعقد مكتب المدعي العام في بروكسل مؤتمرا صحافياً الساعة 17,30 (15,30 ت غ).

وقالت متحدثة باسم الشرطة في بروكسل لوكالة فرانس برس “قبل الساعة 13,00 بقليل، اقتحمت شانحة باحة في شارع سان ميشال” في وسط المدينة التاريخي المزدحم جداً “وفر السائق في سيارته” بعد الاصطدام.

وأكدت أن “خدمات الطوارئ وصلت إلى مكان الحادث بسرعة كبيرة، وتم علاج ستة أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة في المكان”، وعُثر على الشاحنة بعد فترة وجيزة.

وقالت الشرطة إن “التحقيق جار ومن السابق لأوانه التعليق” على ملابسات الحادث.

وأضافت “من المؤكد أن الشاحنة سارت بسرعة كبيرة جداً” نحو الباحة، حيث كان “سياح وموظفون من المدينة وسكان محليون يزورون العاصمة”، وفق ما نقلت صحيفة “لو سوار” عن رئيس بلدية بروكسل فيليب كلوز.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى