مقتل ثلاثة عمال اختناقا داخل بئر للفحم الحجري بالمغرب

توفي ثلاثة عمال اختناقا داخل بئر لاستخراج الفحم الحجري الثلاثاء، وفق ما أعلنت السلطات المحلية لمحافظة جرادة شرق المغرب، والتي سبق أن شهدت حركة اجتماعية بسبب حوادث مماثلة قبل خمسة أعوام.

وقال مصدر من السلطات المحلية لوكالة فرانس برس إن “ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم اختناقا بثاني أكسيد الكربون، يوم الثلاثاء داخل بئر لاستخراج الفحم الحجري مستغل من قبل إحدى التعاونيات المؤسسة بصفة قانونية”.

وقع الحادث في غابة بضواحي مدينة جرادة، المدينة المنجمية سابقا شرق المملكة.

وحاولت فرق الإنقاذ إغاثة الضحايا الثلاثة وتبلغ أعمارها 52 و44 و43 سنة، “إلا أن جهودها باءت بالفشل”، بحسب ما أضاف المصدر الذي أشار إلى فتح تحقيق في الحادث.

شهدت مدينة جرادة حركةً احتجاجيّة بعد مصرع عاملَين في آبار فحم مهجورة نهاية 2017، كانت تستغل بشكل غير قانوني.

وطالبت الاحتجاجات التي استمرّت حتّى ربيع 2018 ببدائل اقتصاديّة لصالح سكّان المدينة.

لكنها أسفرت عن توقيف عشرات النشطاء وإدانتهم بأحكام متفاوتة بالسجن، قبل أن يفرج عمن كان لا يزال منهم معتقلا في حزيران/يونيو 2019 بعفو ملكي.

وكانت السلطات أعلنت إغلاق مئات الآبار غير القانونية لاستخراج الفحم في المنطقة، ومنح تراخيص ودعم لتعاونيات لاستغلال آبار بشكل قانوني.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى