مسؤولون ديمقراطيون وجمهوريون سابقون يستعدون لإطلاق حزب سياسي ثالث في أميركا

نقلت وكالة رويترز عن مصادر أن مسؤولين ديمقراطيين وجمهوريين سابقين يعتزمون الإعلان الأربعاء المقبل عن تشكيل حزب سياسي ثالث، لكسر احتكار الحزبين الكبيرين للمشهد السياسي في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يقود الحزب الجديد، المسمى “إلى الأمام” Forward، المرشح الديمقراطي السابق للرئاسة أندرو يانغ والحاكمة الجمهورية السابقة لولاية نيوجيرسي كريستين تود ويتمان.

وقال أعضاء مؤسسون للحزب، وفقا لرويترز، إن قادة الحزب سيعقدون سلسلة من اللقاءات في أكثر من 20 مدينة الخريف المقبل، لطرح برنامجهم وجذب الدعم.

ومن المقرر أن يكون الإطلاق الرسمي للحزب في هيوستن في 24 سبتمبر/أيلول، ثم يعقد أول مؤتمر وطني للحزب في مدينة أميركية كبرى خلال الصيف.

ويتشكل الحزب الجديد من خلال اندماج حركة “تجديد أميركا” Renew America، التي تشكلت العام الماضي من قبل عشرات المسؤولين الجمهوريين السابقين في إدارات رونالد ريغان وجورج بوش الأب وجورج بوش الابن ودونالد ترامب، مع حركة “خدمة أميركا” Serve America، وهي تضم مجموعة من الديمقراطيين والجمهوريين والمستقلين بقيادة عضو الكونغرس الجمهوري السابق ديفيد جولي.

ومن المتوقع أن يكون تنشيط الاقتصاد من أهم ركائز برنامج الحزب الجديد، إضافة إلى منح الناخبين المزيد من الخيارات في الانتخابات.

وتحدث محللون إلى رويترز عن فشل العديد من المحاولات السابقة لإنشاء حزب ثالث قادر على المنافسة، لكن هناك العديد من الأصوات التي بدأت تطالب بالتغيير في السنوات الأخيرة.

وتقول المصادر إن استطلاعا للرأي أجرته مؤسسة غالوب العام الماضي، أظهر أن ثلثي الأميركيين يعتقدون أن هناك حاجة لحزب ثالث في البلاد.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى