سبيس إكس تفصل موظفين شاركوا رسالة ينتقدون فيها إيلون ماسك

فصلت شركة سبيس إكس SpaceX موظفين قاموا بمشاركة وتوزيع رسالة تنتقد سلوك الرئيس التنفيذي والمؤسس إيلون ماسك، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

فصل الموظفين

أرسلت رئيسة عمليات سبيس إكس، غوين شوتويل، بريدًا إلكترونيًا تقول فيه إن الشركة قامت بالتحقيق مع متورطين شاركوا رسالة توبيخ ماسك وأنهت عمل عدد من الموظفين.

بلغت ثروة الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، 201.4 مليار دولار في 17 يونيو/حزيران، وفقًا لتقديرات فوربس.

انتقدت الرسالة التي تمت مشاركتها بين الموظفين السلوك العام للملياردير إيلون ماسك ونشاطه على موقع تويتر ووصفته بأنه مصدر متكرر للإلهاء والإحراج.

ولم يتم التحقق من عدد الموظفين الذين تم إنهاء خدماتهم.

التوقيع على الرسالة

أوضحت غوين أن الرسالة لم تعكس آراء الموظفين بل كانت تشعرهم بعدم الارتياح والغضب وأضافت أن هناك الكثير من العمل لإنجازه وهم ليسوا بحاجة إلى هذا النوع من الاحتجاجات.

قال موظفون ثلاثة في سبيس إكس، من دون الكشف عن هويتهم، إنه نادرًا ما يواجه الملياردير إيلون ماسك انتقادات من قبل الموظفين.

العمل 40 ساعة من المكتب

في وقت سابق من هذا الشهر أخطر ماسك موظفي الشركة عبر البريد الإلكتروني بضرورة العمل 40 ساعة على الأقل من المكتب أو الفصل من العمل.

تضمنت الرسالة قائمة من ثلاثة مطالب، وهي أن سبيس إكس تسعى إلى فصل نفسها بسرعة وبشكل صريح عن حياة الملياردير إيلون ماسك، وأن القيادة تحمل مسؤولية متساوية لجعل سبيس إكس مكانًا رائعًا للعمل للجميع وأخيرًا الحد من جميع الأساليب غير المقبولة.

المصدر
فوربس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى