رئيس لجنة الميزانيات: استمرار فقدان نصاب اجتماعات اللجنة يضر مصالح المواطنين.. وادعو الى ضرورة حضور الاجتماع المقبل

دعا رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي النائب عدنان عبدالصمد أعضاء اللجنة إلى حضور الاجتماع المقبل للتصويت على تقارير الميزانية العامة للدولة إضافة إلى 45 ميزانية ملحقة ومستقلة، حتى تتمكن اللجنة من الانتهاء منها ورفعها إلى المجلس في التاريخ المحدد في 20 يونيو الجاري.

وأوضح عبد الصمد في تصريح بالمركز الاعلامي في مجلس الأمة اليوم إنه إذا لم يتم التصويت على تلك التقارير فسيتم سحبها وإقرارها في المجلس بأرقامها الواردة من الحكومة، مما سيسبب ضررا للمواطنين.

وذكر إن اجتماع اللجنة اليوم تم رفعه لعدم اكتمال النصاب وكان مقررا للتصويت على الميزانيات الملحقة والمستقلة، مضيفا إنه “تم التأكيد مسبقا على أعضاء اللجنة بأهمية حضور هذا الاجتماع”.

وبين أن ” فقدان النصاب سيؤدي إلى التأخر في رفع التقارير في الموعد المحدد، وبالتالي تكرار ما تم في دور الانعقاد السابق بأن يتم سحب التقرير من لجنة الميزانيات وإقراره كما ورد من الحكومة، من دون الاعتداد بالتعديلات المهمة التي أدخلتها اللجنة لصالح المواطنين”.

وأوضح أن من بين التعديلات على سبيل المثال إدراج مبالغ للبنية التحتية بمنطقة سعد العبدالله، لم تتضمنها الميزانية، وبعض الطلبات لجامعة الكويت وهيئة التطبيقي فضلا عن تخفيض ميزانيات رأتها اللجنة غير ضرورية.

من جهة أخرى كشف عبد الصمد عن أن التعديلات التي طلبتها اللجنة من وزارة المالية بشأن الميزانية العامة للدولة ، وصلت اليوم وتتم مناقشتها في المكتب الفني، مؤكدا أن كل شيء جاهز في لجنة الميزانيات بانتظار التصويت.

وجدد عبد الصمد الدعوة إلى أعضاء اللجنة لضرورة حضور الاجتماع المقبل وأن يكون هناك نصاب للتصويت على الميزانيات سواء بالموافقة أو المعارضة أو الامتناع.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى