غرق سفينة تحمل 16 ألف رأس ضأن في السودان

غرقت سفينة مُحمّلة بنحو 16 ألف رأس ضأن كانت في طريقها إلى السعودية، ليل السبت/ الأحد، بميناء سواكن قبالة سواحل السودان في البحر الأحمر، كما أعلن مسؤولون في المرفأ.

وقال مسؤول، طالباً عدم الكشف عن اسمه، إن “السفينة (بدر1) كانت تحمل 15800 رأس من الضأن، وهو أكثر من حمولتها”، وغرقت في الساعات الأولى من صباح الأحد.

وأكد مسؤول آخر وقوع الحادثة ونجاة طاقم السفينة، موضحاً أن “غرق السفينة سيكون له أثر على عمل الميناء”. كما تحدث عن “أثر على البيئة نتيجة نفوق عدد كبير من الحيوانات التي تحملها السفينة”.

وأشار المسؤول إلى أن السفينة كانت تعمل بحمولة أقصاها تسعة آلاف رأس، وأجريت عليها تعديلات لتزيد حمولتها. ولفت إلى أنها “المرة الأولى التي تحمل أكثر من 15 ألف رأس، حيث نقلت سابقاً 12 ألفاً”.

وكان حريق اندلع في مايو (أيار) الماضي في بضائع بميناء سواكن التاريخي، الذي يبعد نحو ستين كيلو متراً عن بورتسودان، الميناء الرئيس في البلاد، وفُتح تحقيق لمعرفة أسباب الحريق، لكن لم تُعلن نتائجه بعد.

وكان ميناء سواكن هو الميناء التجاري الرئيس للسودان قبل أن يتقدم عليه بورتسودان، وقد وُضعت خطط لإعادة تطويره.

وفي 2017 تم توقيع اتفاق مع تركيا لإعادة تأهيل جزيرة سواكن التاريخية وبناء مركز لصيانة السفن المدنية والعسكرية، لكن الاتفاق عُلّق بعد إطاحة الرئيس السابق عمر البشير.

ويأتي الحادث في وقت تعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية تفاقمت بعد الانقلاب العسكري، الذي قاده عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2021.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى