الذهب ينخفض مع ارتفاع عوائد السندات بينما تترقب الأسواق بيانات التضخم الأمريكية

تراجعت أسعار الذهب اليوم الاثنين مع تعرضها لضغوط من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية بينما تحول اهتمام المستثمرين إلى بيانات التضخم الأمريكية هذا الأسبوع التي قد تعزز الحجة لزيادات نشطة في أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وبحلول الساعة 1605 بتوقيت جرينتش، كان الذهب في المعاملات الفورية منخفضا 0.5 بالمئة عند 1841.30 دولار للأوقية (الأونصة).

وتراجعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.35 بالمئة إلى 1843.80 دولار للأوقية.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية قبيل بيانات التضخم التي ستصدر يوم الجمعة ومن المتوقع أن تظهر أن التضخم في أكبر اقتصاد في العالم ما زال مرتفعا. وارتفع أيضا الدولار وهو ما يجعل الذهب أقل جاذبية لحائزي العملات الأخرى.

ورغم أن الذهب يعتبر أداة للتحوط ضد التضخم، إلا أن ارتفاع أسعار الفائدة لتهدئة ضغوط الأسعار المتزايدة يقلص جاذبية المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

والمركزي الأمريكي في طريقه لرفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية في اجتماعيه للسياسة النقدية في يونيو حزيران ويوليو تموز، وزاد تقرير الوظائف الأمريكية الصادر يوم الجمعة من ذلك الاحتمال.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.82 بالمئة إلى 22.09 دولار للأوقية، وصعد البلاديوم 1.4 بالمئة إلى 2003.20 دولار للأوقية.

وزاد البلاتين نحو 1.5 بالمئة إلى 1029.00 دولارا للأوقية بعد أن وصل يوم الجمعة لأعلى مستوى منذ أواخر مارس آذار عند 1032.50 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى