وفد منظمة الصحة العالمية يطلع على نظام تصنيف الأمراض في مستشفى الفروانية

قام وفد من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بزيارة إلى مستشفى الفروانية للاطلاع على نظام تصنيف الأمراض بالعيادات الخارجية ، والذي تطبقه المستشفى لأول مرة على مستوى العالم تمهيدا لتعميمه على مستشفيات دولة الكويت.

وقال مدير منطقة الفروانية الصحية الدكتور محمد الرشيدي في تصريح للصحفيين على هامش الزيارة إن النظام هو محرك بحث آلي يساعد الطبيب على التشخيص السليم كما انه يتحدث بلغة كل طبيب وينقل المعلومات بسلاسة ووضوح عن كل مريض ليستفيد منها صانع القرار بوضع السياسات الصحية.

وأشار الرشيدي الى أن الأمراض المزمنة غير المعدية المنتشرة تشكل تحديا كبيرا للأنظمة الصحية مبينا أن هذا النظام سيساهم في معرفة نسب انتشار المرض ونسب التردد على العيادات الخارجية والحوادث.

وأفاد بأن هذا النظام سيساعد أيضا على متابعة مؤشرات الأمراض ومتابعة تطبيقها سواء كانت سلبية او ايجابية الفتا الى أن زيارة وفد المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية جاء بعد تطبيق مستشفى الفروانية لهذا النظام في العيادات الخارجية بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على البرنامج ونتائجه.

وأوضح ان النظام يوجد به سجل كامل عن هذه الأمراض للأطباء والمرضى ووزارة الصحة ويواكب رؤية (كويت جديدة 2035 ) التي تتمثل في رعاية صحية عالية الجودة.

من جهته قال مدير مستشفى الفروانية الدكتور علي المطيري إن مستشفى الفروانية أول مستشفى يطبق هذا النظام بشكل عام في أقسام المستشفى على مستوى اقليم شرق المتوسط وطبق خلال فترة وجيزة وساعد الأطباء على تصنيف الأمراض وتسهيل جمع البيانات والإحصائيات للأمراض.

وأوضح المطيري أن النظام يعد أداة إحصائية لتسهيل إدخال واسترجاع وتحليل ومقارنة البيانات الصحية للمساعدة في الحصول على بيانات دقيقة ومكتملة وآنية وذات جودة ومصداقية عالية تمكن صناع القرار من اتخاذ قرارات مبنية على براهين.

يذكر أن المركز الوطني للمعلومات الصحية في وزارة الصحة كان قد أعلن في وقت سابق عن إدخال نظام تصنيف الأمراض بالتعاون من منظمة الصحة العالمية ومنطقة الفروانية الصحية كتجربة تعمم على مستشفيات الكويت بعد نجاحها.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى