أسترازينيكا تعلن انخفاض أرباحها في 2021

الشركة طرحت لقاح كورونا بسعر الكلفة في ظل الجائحة على عكس شركات منافسة مثل فايزر

أعلنت شركة أسترازينيكا البريطانية المصنعة للقاحات ضد كوفيد-19 الخميس أن صافي أرباحها انخفض بشكل كبير العام الماضي، متأثرا باستحواذها على شركة التكنولوجيا الحيوية الأميركية أليكسيون ورسوم أخرى، على الرغم من ارتفاع الإيرادات.

وقالت شركة الأدوية في بيان إن الأرباح بعد اقتطاع الضرائب تراجعت إلى 112 مليون دولار (98 مليون يورو) مقارنة بـ 3,2 مليار دولار في 2020.

ومع ذلك انتعشت الإيرادات بما يشمل مبيعات اللقاحات المضادة لكوفيد، بنسبة 41 بالمئة مسجلة 37,4 مليار دولار.

وسجلت المبيعات السنوية للقاح فاكسزيفريا (Vaxzevria) المضاد لكوفيد قرابة 4 مليار دولار.

وكانت شركة أسترازينيكا، التي طورت لقاحها مع جامعة أكسفورد، طرحت أساسا اللقاح بسعر الكلفة في ظل الجائحة على عكس شركات منافسة بما فيها فايزر، لكنها أشارت في تشرين الثاني/نوفمبر إلى أن ستبدأ في البيع بربح.

وتكبدت المجموعة البريطانية تكاليف باهظة في أعقاب استحواذها على شركة أليكسيون مقابل 39 مليار دولار، إضافة إلى تكاليف إعادة الهيكلة.

وقال المدير التنفيذي باسكال سوريوت إن “أسترازينيكا واصلت مسار نموها القوي في 2021” لافتا إلى تقدم كبير في ما يتعلق بأدوية جديدة إلى جانب شراء أليكسيون ودمجها.

أضاف “كما وفينا بوعدنا الوصول الواسع والمنصف للقاحنا المضاد لكوفيد-19 مع 2,5 مليار جرعة تم إنتاجها للتوزيع في أنحاء العالم، وحققنا كذلك تقدما في الحد من انبعاثات غازات الدفيئة”.

وبالنسبة للعام 2022 تتوقع المجموعة تراجع مبيعات فاكسزيفريا مع انحسار الوباء.

وقد يُعوض ذلك التراجع جزئيا بمبيعات العقار إيفوشيلد (Evusheld) العلاج الوقائي بالأجسام المضادة أحادية النسيلة للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.

غير أن أسترازينيكا حذرت أيضا من أن هامش إجمالي الأرباح العائدة من أدوية كوفيد-19، يتوقع أن تكون “أقل من متوسط الشركة”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى