مقتل 17 قرويا على أيدي مسلحين في وسط نيجيريا

مقتل 17 قرويا على أيدي مسلحين في وسط نيجيريا

قُتل 17 قرويا في هجومين منفصلين نُسبا إلى رعاة الفولاني وقعا في ولاية بينوي بوسط نيجيريا، وفق ما ذكر مسؤولون محليون.

تقع ولاية بينوي في منطقة "الحزام الأوسط"، التي تشهد منذ سنوات اشتباكات دامية بين الرعاة الرحل والمزارعين الحضر، بسبب خلافات تتعلق بملكية الأراضي والتنافس للسيطرة على المراعي والمياه.
قتل الرعاة 15 قرويا، معظمهم من المزارعين، في هجوم جرى فجر الاثنين، كما قُتل قرويان آخران في منطقة غوير الغربية بولاية بينوي الأحد، حسبما أفاد مسؤولون محليون مساء الاثنين.
قال مساعد حاكم الولاية كين أشابو "هاجم مربو الماشية تيجيمي وقتلوا 15 شخصا".
وأضاف لوكالة فرانس برس أن "هجوما آخر وقع على طريق ناكا-اغاغبي قتل فيه شخصان مساء الاحد" مشيرا إلى أن أعمال العنف دفعت السكان الى الفرار من منازلهم.
وأكدت مسؤولة محلية أخرى، غريس إيغبابون، هذه الحصيلة واوضحت أن "الرعاة تسللوا إلى هذه المجتمعات وقتلوا 17 من سكاننا، بمن فيهم نساء وأطفال وحتى من كبار السن، دون أي سبب".
وأضافت أن العشرات أصيبوا كذلك وتضررت منازل.
أكدت المتحدثة باسم شرطة الولاية كاثرين أنيني وقوع الهجمات دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
ارتفعت حدة التوتر في المنطقة منذ أن أصدرت الحكومة قانونا هناك يحظر رعي الماشية في المساحات المفتوحة.
تشكل هذه النزاعات حول الأرض تحديًا إضافيًا لقوات الأمن في البلاد التي تقاتل على عدة جبهات: تمرد جهادي مستمر لأكثر من عشر سنوات في الشمال الشرقي وعصابات خطف إجرامية في الشمال الغربي وميليشيا انفصالية في الجنوب الشرقي.