مسؤول: طيران الإمارات تعتزم تشغيل نحو 70% من طاقتها بحلول الشتاء

مسؤول: طيران الإمارات تعتزم تشغيل نحو 70% من طاقتها بحلول الشتاء

قال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات اليوم الثلاثاء إن الشركة تعتزم تشغيل نحو 70 بالمئة من طاقتها بحلول في فصل الشتاء بفضل زيادة متوقعة للسفر الدولي مع تخفيف الدول للقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا وإعادة فتح الحدود.

تعكف شركة الطيران، التي كانت الأكبر عالميا في تسيير الرحلات الطويلة قبل الجائحة، على إعادة البناء التدريجي لشبكتها التي تضم 157 وجهة سفر بعد وقف الرحلات في مارس آذار 2020. وتسير طيران الإمارات حاليا طائرات لنحو 120 وجهة، لكن طاقة التشغيل تظل محدودة بسبب استمرار توقف معظم الطائرات العملاقة من طراز إيرباص إيه380 وعددها 118.
وقال عدنان كاظم للصحفيين اليوم "لدينا بالفعل خطة لاستعادة نحو 70 بالمئة من طاقتنا بحلول شتاء 2021".
ولم يكشف عن طاقة التشغيل الحالية، غير أنه أضاف أن الشركة لا يزال أمامها مسافة لتقطعها للوصول إلى 70 بالمئة.
وتسير الإمارات بصفة أساسية رحلات على 151 طائرة بوينج 777، لكن في ظل استمرار طلب الركاب عند مستويات منخفضة جدا في أنحاء العالم، فإن الطائرات تنقل بضائع في معظم الأوقات.
وقال كاظم إن الشركة تتوقع تشغيل ما بين 30 و40 طائرة إيرباص إيه380 في فصل الصيف، وهو أكثر من العدد الذي تسيره حاليا.
تعتمد استعادة الطاقة إلى حد كبير على تخفيف الدول للقيود المرتبطة بفيروس كورونا، وما إذا كانت ستستمح بالسفر الدولي. وليست للشركة سوق محلية تخفف من تأثير إغلاق الحدود الدولية.