رئيس الوزراء الفلسطيني يطالب الإدارة الامريكية بالتدخل لوقف التوسع الاستيطاني

رئيس الوزراء الفلسطيني يطالب الإدارة الامريكية بالتدخل لوقف التوسع الاستيطاني

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين الإدارة الامريكية بالتدخل الجاد لوقف التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وقال اشتية بحسب بيان صدر عقب الاجتماع الاسبوعي لحكومته في رام الله "يشهد التوسع الاستعماري في الأراضي المحتلة طفرة جديدة من شأنها تقويض الجهود الدولية الرامية لإقامة الدولة الفلسطينية".
وأشار اشتية في حديثه الى مخطط إسرائيلي لإقامة أكثر من 12 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية منها 540 وحدة في جبل أبو غنيم جنوب القدس والى مشروع قانون شرعنة البؤر الاستيطانية الذي يناقشه (الكنيست) الإسرائيلي وقال "جميعها مناقضة لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالاستيطان اهمها قرار 2334".
وبشأن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المسجد الأقصى والمصلين قال "هذه الاعتداءات تمهيد مستمر للتقسيم الزماني والمكاني للأقصى والحكومة ستواصل مواجهة ذلك".
ودان اشتية اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلي عددا من المرشحين للانتخابات في القدس ومنع عقد مؤتمر صحفي للكتل المشاركة في الانتخابات التشريعية مؤكدا ان الحكومة تواصل جهودها مع الشركاء الدوليين لإزالة العقبات الإسرائيلية والعمل على تسهيل اجرائها في المدينة المقدسة.
ولفت الى زيارة وزير الخارجية رياض المالكي الى بروكسل التي تهدف الى تجنيد المجتمع الدولي لدعم الموقف الفلسطيني المتعلق بالانتخابات في القدس مضيفا "نحن على يقين بأن شركاءنا الدوليين سيساعدوننا في تخطي العقبات أمام إجراء الاستحقاق الدستوري في موعده ومن دون عراقيل من شأنها أن تعيق إجراءه في مدينة القدس".