تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن انفجار بسوق في بغداد

تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن انفجار بسوق في بغداد

أعلن ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد (داعش) ، اليوم الجمعة ، مسؤوليته عن انفجار في سوق بالعاصمة العراقية بغداد أمس.

وأفادت مصادر أمنية عراقية أن الانفجار الذي وقع في مدينة الصدر بشرق بغداد، التي تقطنها أغلبية شيعية ، أسفر عن مقتل مدني على الأقل وإصابة 12 آخرين.
وقالت شرطة بغداد إن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة مثبتة في سيارة متوقفة في السوق.  
وزعم  تنظيم " داعش" في بيان الجمعة أن "مفرزة من جنود الخلافة" أوقفت وفجرت سيارة مفخخة في المدينة استهدفت حشدا شيعيا،  ما أسفر عن مقتل أو إصابة 20 شخصا".
ويعتبر أعضاء داعش،  الشيعة المسلمين زنادقة.
ولا يمكن التحقق من البيان بشكل مستقل.
وفي كانون ثان/ يناير الماضي، أعلن " داعش" مسؤوليته عن هجوم انتحاري مزدوج أسفر عن مقتل 32 شخصا على الأقل في وسط بغداد ، وهو أخطر هجوم في المدينة منذ نحو ثلاث سنوات.