روسيا تقول ان عقوبات أمريكا تتعارض مع رغبة بايدن المعلنة في تطبيع العلاقات وتتوعد بالرد

روسيا تقول ان عقوبات أمريكا تتعارض مع رغبة بايدن المعلنة في تطبيع العلاقات وتتوعد بالرد

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس إن العقوبات الأمريكية الجديدة تتعارض مع رغبة الرئيس جو بايدن المعلنة في تطبيع العلاقات مع موسكو والتي أبلغ بها نظيره الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع.

وفوض بايدن اليوم الخميس حكومته لفرض عقوبات على أي قطاع في الاقتصاد الروسي بما يشمل إجراءات قد تضع قيودا على قدرة روسيا على إصدار دين سيادي عقابا لها على تدخلها في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2020 وهو ما تنفيه موسكو.

واكدت الخارجية إن موسكو سترد "حتما" على العقوبات الجديدة التي فرضتها عليها الولايات المتحدة وإنها استدعت سفير واشنطن في موسكو لإجراء "محادثات عسيرة".

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن الخطوات العدائية التي تتخذها الولايات المتحدة تزيد خطر حدوث مواجهة بين موسكو وواشنطن وإنها ستتكبد ثمن إلحاق الضرر بالعلاقات الثنائية.