مجلس إدارة طيران الجزيرة يوصي بزيادة رأس مال الشركة

مجلس إدارة طيران الجزيرة يوصي بزيادة رأس مال الشركة

أوصى مجلس إدارة طيران الجزيرة بعد اجتماعه اليوم، زيادة رأس مال الشركة بعد مرور ستة فصول مالية منذ بداية أزمة جائحة كوفيد-19 وتأثيرها على الاقتصاد العالمي، وعلى وجه الخصوص، صناعة السفر والسياحة.

وتخضع توصية مجلس إدارة طيران الجزيرة بزيادة رأس المال بنسبة 10% من 20 مليون دينار كويتي إلى 22 مليون دينار كويتي، إلى موافقة الجهات الرقابية المختصة ومساهمي الشركة خلال اجتماع الجمعية العامة غير العادية. ومن المتوقع استكمال عملية زيادة رأس المال خلال 90 يوماً.

وسيتم تغطية زيادة رأس المال عن طريق إصدار 20 مليون سهماً عادياً بإجمالي مبلغ 10 ملايين دينار كويتي (بقيمة 500 فلس للسهم الواحد)، موزعة على مليوني دينار كويتي زيادة في رأس مال الشركة المرّح به والمصدر والمدفوع (بقيمة إسمية 100 فلس للسهم الواحد)، مع علاوة إصدار قدرها 8 ملايين دينار كويتي (بقيمة 400 فلس للسهم الواحد).

وحافظت طيران الجزيرة طوال فترة الأزمة على قاعدة أصولها ووضعها النقدي الحر والمتاح فعلاً لسداد المصروفات، والذي بلغ بنهاية السنة المالية 2020 إجمالي 19.7 مليون دينار كويتي. وتُعد زيادة رأس المال خطوة احترازية لاستيفاء المتطلبات الرقابية تحسباً لتراكم الخسائر في ظل استمرار تعليق حركة السفر في المطار.

من جهتة، قال رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة، السيد/ مروان بودي: "شهدت شركات الطيران حول العالم أسوء أزمة لها فى التاريخ خلال هذه الجائحة التي تسبّبت في تعليق الرحلات الجوية والحد منها لأكثر من عام. لا شك أن تأثير هذه الأزمة غير مسبوق، لذا قامت طيران الجزيرة باتخاذ إجراءات احترازية لحماية وضعها المالي وضمان استمرارية الأعمال بما يحمي حقوق المساهمين."

وأضاف: "فيما تستمر حملة التطعيم في دولة الكويت، نحن على ثقة بأن حركة السفر ستعود تدريجياً إلى مطار الكويت الدولي، وستكون طيران الجزيرة مستعدة لخدمة عملائها بشكل آمن وموثوق كما اعتادوا عليه طوال الخمسة عشر سنة الماضية."