الدوري الإنكليزي: يونايتد يرد الدين لتوتنهام ويعزز وصافته ووست هام يستعيد المركز الرابع

مهاجم مانشستر يونايتد مايسون غرينوود يحتفل بالهدف الثالث في مرمى توتنهام (3-1) في الدوري الانكليزي في 11 أبريل 2021

رد مانشستر يونايتد الدين لمضيفه توتنهام عندما تغلب عليه 3-1 معززا وصافته، واستعاد وست هام المركز الرابع من جاره اللندني تشلسي عندما تغلب على ضيفه ليستر سيتي الثالث 3-2 الأحد، في المرحلة 31 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

على ملعب "توتنهام هوتسبر" في لندن، ضرب مانشستر يونايتد أكثر من عصفور بحجر واحد حيث عندما قلب الطاولة على مضيفه توتنهام بتحويل تخلفه بهدف الى فوز 3-1 فثأر لخسارته المذلة أمامه 1-6 ذهابا، واستغل خسارة جاره مانشستر سيتي المتصدر امام ضيفه ليدز يونايتد 1-2 السبت مقلصا الفارق بينهما الى 11 نقطة، علما أن سيتي لعب مباراة أكثر.

كما حقق فوزه الرابع توالياً مؤكداً استعداداه الجيد لاستضافة غرناطة الاسباني الخميس المقبل في إياب ربع نهائي مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" علماً أنه فاز بثنائية نظيفة ذهاباً.

 

وحرم فريق "الشياطين الحمر" مضيفه من الفوز عليه ذهاباً وإياباً في موسم واحد للمرة الاولى منذ موسم 1989-1990.

وقلب يونايتد نتائجه رأساً على عقب منذ خسارة الذهاب، خلافاً لتوتنهام الذي بدأ بالتراجع و يحتل راهناً المركز السابع، إلى خروجه من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وحافظ مانشستر يونايتد على سجله خالياً من الخسارة في مبارياته الـ23 الاخيرة خارج قواعده (14 فوزاً و8 تعادلات)، مكرراً إنجاز أرسنال في الفترة بين آب/أغسطس 2001 وأيلول/سبتمبر 2002 عندما حافظ على سجله خالياً من الخسارة 23 مباراة، علماً بأن أرسنال يملك أطول سلسلة لسجل دون خسارة في الدوري (27 مباراة) حققه في الفترة بين نيسان/أبريل 2003 وأيلول/سبتمبر 2004.

وقال مدرب يونايتد النروجي أولي غونار سولشاير "سعيد جداً باداء اللاعبين، قدمنا اداءً جيداً واعتقد اننا استقبلنا هدفا واظهرنا ردة فعل جيدة وكنا ممتازين في ربع الساعة الاخيرة".

وقال مدرب توتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو "لعبنا أمام فريق جيداً جداً كانت له ردة فعل ايجابية بعدما استقبلت شباكه هدفاً في الشوط الاول. كانت لنا فرصة لتسجيل الهدف الثاني وكان الحارس دين (هندرسون) الذي قام بتصديات رائعة. كانت لنا كرات في القائم، لكن حصل ما حصل وسجلوا الهدفين الثاني والثالث".

وأضاف "كانت مباراة جيدة وبرأيي لم نكن نستحق هذه الخسارة".

ونجح يونايتد في افتتاح التسجيل عبر كافاني في الدقيقة 33، لكن الحكم كريستوفر كافانا ألغاه بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد "في آيه آر" بداعي خطأ ارتكبه الدولي الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي بضربه بيده وجه الدولي الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون في بداية الهجمة.

ونجح سون في منح التقدم لتوتنهام اثر هجمة منسقة بدأها الفرنسي تانغوي ندومبيليه بتمريرة الى الدولي هاري كاين عند حافة المنطقة فلعبها من لمسة واحدة الى الدولي البرازيلي لوكاس مورا المتوغل داخل المنطقة ومررها بدوره الى الدولي الكوري الجنوبي غير المراقب فتابعها بيسراه على يمين الحارس هندرسون (40).

وهو الهدف الاول لسون في 14 مباراة في مختلف المسابقات وتحديداً منذ تسجيله الهدف الثاني في مرمى وست بروميتش ألبيون (2-صفر) في السابع من شباط/فبراير الماضي في الدوري المحلي.

ونجح البرازيلي فريد في إدراك التعادل عندما استغل كرة مرتدة من لوريس اثر انفراد لكافاني فتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (57).

وكاد سون يعيد التقدم لتوتنهام بعد ثلاث دقائق بتسديدة زاحفة بيناه من داخل المنطقة أبعدها دين بقدمه قبل أن يشتتها الدفاع (60).

وأنقذ لورس مرماه من هدف محقق بابعاده بصعوبة تسديدة قوية للدولي البرتغالي برنو فرنانديش الى ركنية (63).

وحذا حذوه دين بابعاده بقدمه اليمنى تسديدة لكاين من مسافة قريبة (72).

ومنح كافاني الفوز ليونايتد بارتماءة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية لمايسون غرينيوود، بديل ماركوس راشفورد (79).

وكاد كافاني يسجل بالخطأ في مرمى فريقه بضربة رأسية ارتدت من القائم الايمن (82).

ووجه غرينوود الضربة القاضية لتوتنهام بتسجيله الهدف الثالث عندما تلقى كرة من الفرنسي بول بوغبا فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيمناه على يسار لوريس (90+6).

- وست هام يستعيد المركز الرابع -

وفي الثانية على الملعب الاولى في العاصمة لندن، حسم وست هام يونايتد قمته مع ضيفه ليستر سيتي في الشوط الاول بعدما سجل له الدولي المعار من مانشستر يونايتد جيسي لينغارد هدفين في الدقيقتين 29 بتسديدة "على الطاير" بيمناه من حافة المنطقة اثر تمريرة من التشيكي فلاديمير تسوفال، و44 عندما استغل تمريرة من جارود بوين بعد خروج خاطئ للحارس الدولي الدنماركي كاسبر شمايكل وخطأ فادح لدفاع الضيوف فتابعها بيمناه من نقطة الجزاء داخل المرمى الخالي.

وعوض لينغارد جيدا غياب الهداف ميكايل أنطونيو ولاعب الوسط ديكلان رايس بسبب الاصابة، رافعا غلته التهديفية الى ثمانية أهداف مع أربع تمريرات حاسمة في تسع مباريات بألوان فريقه الجديد.

وعزز بوين تقدم أصحاب الارض مطلع الشوط الثاني بتسجيله الهدف الثالث اثر هجمة منسقة وتمريرة على طبق من ذهب من التشيكي توماش سوتشيك داخل المنطقة فتابعها بيسراه داخل المرمى (49).

وقلص الدولي النيجيري كليتشي إيهياناتشو الفارق في الدقيقة 70 بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة، قبل أن يضيف الهدف الثاني بتسديدة بيسراه ايضا من مسافة قريبة في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

وأشعل وست هام يونايتد المنافسة على المركز الثالث لأنه قلص الفارق إلى نقطة واحدة بينه وبين ليستر سيتي، كما أن الفارق بين الأخير وتشلسي الخامس وليفربول السادس الى نقطتين وأربع نقاط تواليا.

ورفع وست هام يونايتد رصيده الى 55 نقطة بفارق نقطة واحدة امام جاره تشلسي الذي كان انتزع المركز الرابع مؤقتا بفوزه على مضيفه وجاره اللندني كريستال بالاس 4-1 السبت.

في المقابل، مني ليستر سيتي بخسارته الثانية تواليا والتاسعة هذا الموسم.

- نيوكاسل يقلب الطاولة على بيرنلي -

وفي المباراة الثالثة، وتنفّس نيوكاسل يونايتد الصعداء في محاولة البقاء ضمن أندية النخبة، بفوزه الصعب على مضيفه بيرنلي 2-1.

وقلب لاعبو المدرب ستيف بروس النتيجة على ملعب تورف مور، ليضعوا حدا لسلسلة من سبع مباريات دون أي انتصار عندما تغلبوا على بيرنلي 2-1.

ووضع التشيكي ماتي فيدرا بيرنلي في المقدمة من مسافة قريبة في الشوط الأول (18)، لكن جايكوب مورفي عادل الارقام في الثاني (59)، قبل أن يمنح الفرنسي البديل آلان سان-ماكسيمان نيوكاسل نقاط الفوز بمجهود فردي مميز من مسافة بعيدة (64)، وذلك بعد لعبه دور التمرير في هدف التعادل.

وأصبح نيوكاسل، صاحب المركز السابع عشر في الترتيب، على بعد 6 نقاط من فولهام الثامن عشر، كما انه لعب مباراة أقل من الفريق اللندني.

كما اصبح الفارق بين نيوكاسل وبيرنلي الخامس عشر نقطة يتيمة، ودخل الأخير في حسابات النزول أيضاً، بعد فوزه مرة يتيمة في آخر ثماني مباريات في البريميرليغ.

ويلعب لاحقاً أيضاً شيفيلد يونايتد صاحب المركز الأخير مع أرسنال الحادي عشر.