"إبيك غيمز" تتقدم بشكوى ضد "آبل" لدى هيئة المنافسة البريطانية

"إبيك غيمز" تتقدم بشكوى ضد "آبل" لدى هيئة المنافسة البريطانية

تقدمت "إبيك غيمز"، ناشر لعبة الفيديو الشهيرة "فورتنايت"، بشكوى ضد شركة "آبل" لدى هيئة المنافسة البريطانية، متهمةً شركة الكمبيوتر الأميركية العملاقة بالسلوك "الاحتكاري".

واعتبرت "إبيك غيمز" في بيان اصدرته الثلاثاء أن "سلوك +آبل+ المخالف للمنافسة وقواعدها التقييدية بشأن توزيع التطبيقات ومعالجة الدفع يشكل انتهاكاً واضحاً" للقانون البريطاني.
واستنكرت الشكوى كذلك "ممارسات الاحتكار" من مجموعة "آبل" والتي "تمنع المستخدمين والمطورين من الحصول على التطبيقات وتوزيعها من خلال منصات أخرى غير متجرها للتطبيقات"، مع دفع عمولات يمكن أن تصل إلى 30 في المئة من الإيرادات.
وتكمل هذه الشكوى الإجراءات القانونية الأخرى التي أطلقتها الشركة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأستراليا وبريطانيا ضد "آبل" وكذلك ضد "غوغل".
وأكدت "إبيك غيمز" أنها "لا تسعى للحصول على تعويض نقدي" وإنما على قرارات تنظيمية من السلطات لإجبار "آبل" على تغيير ممارساتها.
وحاولت "إبيك غيمز" في آب/أغسطس الفائت الالتفاف على تقنية الدفع لنظام "آبل" التشغيلي "آي أو س". وسارعت الشركة المصنعة لهواتف "آي فون" الذكية إلى إزالة "فورتنايت" من متجرها للتطبيقات معللة ذلك بانتهاك قواعد العقد بين الشركتين.
وترى "فيسبوك" و"سبوتيفاي" ايضاً أن "آبل" تتصرف بطريقة مخالفة للمنافسة من خلال فرض قواعد على المطورين الخارجيين لا تنطبق على نفسها. وفتحت المفوضية الأوروبية تحقيقات عدة تستهدف الشركة الأميركية العملاقة.