إصابة ليفاندوفسكي قبل أيام من مواجهة بولندا وإنكلترا

إصابة ليفاندوفسكي قبل أيام من مواجهة بولندا وإنكلترا

سيغيب المهاجم البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي عن مباراة منتخب بلاده المقبلة في تصفيات كأس العالم 2022 لكرة القدم أمام إنكلترا الأربعاء المقبل، بسبب إصابة في الركبة اليمنى.

وتعرض ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ للإصابة، بعد مرور ساعة تقريبا من المباراة، التي فاز فيها منتخب بلاده، أمس الأحد، على منتخب أندورا، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وخضع ليفاندوفسكي (32 عاما) لفحص بالأشعة، اليوم الاثنين، ويتوقع أن يغيب عن الملاعب جراء الإصابة 10 أيام.

وقال الاتحاد البولندي لكرة القدم عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: "لن يشارك روبرت ليفاندوفسكي في مباراة المنتخب المقبلة في تصفيات كأس العالم أمام إنجلترا الأربعاء المقبل بسبب الإصابة".

وأوضح الاتحاد أن الفحوص كشفت عن إصابة في أربطة الركبة اليمنى، ما يمنع مشاركة اللاعب في المباراة الدولية المقبلة نظرا لقرب الموعد.

وخلال الموسم الحالي تألق اللاعب البولندي بصورة لافتة، وأحرز 42 هدفا لفريقه بايرن ميونيخ في جميع المنافسات هذا الموسم، كما هز الشباك مرتين في فوز منتخب بولندا 3-صفر على أندورا.

وليفاندوفسكي مرشح أيضا لتحطيم الرقم القياسي الذي سجله جيرد مولر في موسم 1971-1972 وهو 40 هدفا في موسم واحد في الدوري الألماني، بعد أن بلغت حصيلته حتى الآن 35 هدفا قبل آخر ثماني جولات من الموسم.

وبسبب الإصابة يتأكد تقريبا غياب ليفاندوفسكي عن مباراة فريقه المقبلة في الدوري الألماني في مواجهة الملاحق المباشر رازن بال شبورت لايبزيغ السبت المقبل.

وينفرد بايرن ميونيخ بصدارة الدوري الألماني متقدما بفارق أربع نقاط عن لايبزيغ.

ويتوقع أن تشكل بولندا أكبر تهديد لمسيرة منتخب إنجلترا في المجموعة، لكنها بالفعل أهدرت بعض النقاط في التعادل مع المجر، بينما ستكون مباراة الأربعاء في استاد ويمبلي اللندني محورية بالنسبة للفريق في سعيه لانتزاع صدارة المجموعة التي تمنح تأهلا مباشرا للنهائيات التي ستقام في قطر.

وأحرز ليفاندوفسكي 66 هدفا في 118 مباراة دولية خاضها مع منتخب بولندا حتى الآن.

وينفرد المنتخب الإنجليزي بصدارة المجموعة الأوروبية التاسعة بست نقاط تليه بولندا والمجر بأربع نقاط، لكل منهما في حين جمعت ألبانيا ثلاث نقاط.

ورغم أهمية المباراة قالت بولندا إنه لا يمكنها المخاطرة بسلامة ليفاندوفسكي، وأضافت أن اللاعب سيعود إلى فريقه حيث سيخضع للمزيد من إجراءات إعادة التأهيل.