لعبة "فورتنايت" تستعين بنجم كرة القدم نيمار لدمج الرياضة في عالمها الإلكتروني

لعبة "فورتنايت" تستعين بنجم كرة القدم نيمار لدمج الرياضة في عالمها الإلكتروني

بعد "تجنيد" مغني الراب ترافيس سكوت العام الماضي، تواصل "فورتنايت" المفاوضات مع نجم كرة القدم نيمار، إذ تسعى لعبة الفيديو الناجحة إلى زيادة الشراكات في المجال الرياضي "في 2021-2022" بهدف إثراء عالمها خارج "المعركة الملكية" كما أوضحت مجموعة "إبيك غيمز" لوكالة فرانس برس.

ففي العام 2020، أدخل إلى اللعبة عالما الموسيقى والسينما في خضم الأزمة الصحية العالمية الناتجة عن فيروس كورونا، والآن حان دور عالم الرياضة ليحصل على مكان في "فورتنايت" وخصوصا أن العام 2021 غني بالمسابقات الرياضية المهمة مثل كأس أوروبا وكوبا أميركا وأولمبياد طوكيو.
وقال نيت نانزر رئيس الشراكات العالمية في "إبيك غيمز" مبتكرة لعبة "فورتنايت" لوكالة فرانس برس "الرياضة تحتل مكانة كبيرة في حياة مستخدمي لعبتنا ومن المهم جدا بالنسبة إلينا أن يكون لدينا ممثل رياضي في اللعبة".
ومن أجل إطلاق الفصل الثاني من الموسم السادس من هذه اللعبة التي حققت نجاحا كبيرا حول العالم، ستمنح "إبيك غيمز" 350 مليونا من مستخدميها فرصة "فتح" الصورة التجسيدية لنيمار واستخدامها كشخصية لممارسة اللعبة.
وأوضح نانزر "يمكنك اللعب بشخصية نيمار على غرار اللعب بشخصيات باتمان وديدبول وأيونمان وبعض الأبطال الشهيرين".
ورأت "إبيك غيمز" التي أرادت "وضع معايير عالية جدا" في اختيارها الشخصية الرياضية لدمجها في اللعبة، أن الشراكة مع نيمار "منطقية لأسباب عدة".
ولفت نانزر إلى أن النجم البرازيلي "من أكثر الشخصيات متابعة على إنستغرام" مع ما يقرب من 150 مليون مشترك.
وأضاف "رياضة كرة القدم مهمة جدا من الناحية الاستراتيجية بالنسبة إلينا لأننا لعبة عالمية لها قاعدة ضخمة من اللاعبين في البرازيل وأوروبا لا تعتبر كرة القدم مجرد رياضة فحسب بل أسلوب حياة أيضا".
ومن المتوقع أن تواصل "فورتنايت" مساعيها لـ"تجنيد" نجوم رياضيين جدد بحسب نانرز الذي قال "أعتقد أن الامر لن ينتهي مع نيمار".