أرسنال يقلب تأخره لفوز كبير على ليستر سيتي ويقفز للمركز التاسع بالدوري الإنكليزي

أرسنال يقلب تأخره لفوز كبير على ليستر سيتي ويقفز للمركز التاسع بالدوري الإنكليزي

قلب أرسنال تأخره بهدف مبكر إلى فوز كبير 3 / 1 على مضيفه ليستر سيتي اليوم الأحد في المرحلة الـ26 من الدوري الإمجليزي لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا تعادل كريستال بالاس مع فولهام سلبيا.

واستعاد أرسنال نغمة الانتصارات في مواجهاته مع ليستر بالدوري الإنجلزيزي وحقق الفوز الأول له على ليستر في المسابقة منذ تشرين أول/أكتوبر 2018 .
ورفع أرستال رصيده إلى 37 نقطة ليتقدم إلى المركز التاسع وتجمد رصيد ليستر ععند 49 نقطة في المركز الثالث بعدما مني بالهزيمة الأولى له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.
وثأر أرسنال لهزيمته صفر / 1 على ملعبه في مباراة الدور الأول بين الفريقين بالدوري هذا الموسم.
وبادر ليستر سيتي بهز الشباك عن طريق يوري تيليمانس في الدقيقة السابعة ورد أرسنال في الشوط الأول بهدفين سجلهما البرازيلي ديفيد لويز والفرنسي ألكسندر لاكازيت في الدقيقتين 39 و45 من ضربة جزاء.
وفي الشوط الثاني ، سجل نيكولاس بيبي الهدف الثالث للمدفعجية في الدقيقة 52 ليقود أرسنال إلى الفوز الثاني في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة.
وباغت ليستر ضيفه بهدف مبكر للغاية سجله يوري تيليمانس في الدقيقة السابعة اثر هجمة سريعة للفريق انطلق فيها اللاعب من الناحية اليمنى واخترق منطقة الجزاء دون أي مضايقة من دفاع أرسنال ثم سدد الكرة زاحفة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس بيرند لينو لتعانق الكرة الشباك.
واحتسب الحكم ضربة جزاء لأرسنال في الدقيقة 12 عندما حاول نيكولاس بيبي اختراق منطقة جزاء ليستر لكنه تعرض للعرقلة من قبل تيليمانس على حدود منطقة الجزاء ، لكن الحكم عدل عن رأيه بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) واحتسب الكرة ضربة حرة من خارج منطقة الجزاء مباشرة ليظل التقدم لليستر.
وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية وشكلت محاولات أرسنال بعض الخطورة وكان أبرزها هجمة في الدقيقة 27 أنهاها ويليان بتسديدة من حدود منطقة الجزاء ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة.
وخطف أرسنال التعادل بضربة رأس من البرازيلي ديفيد لويز في الدقيقة 39 اثر ضربة حرة لعبها مواطنه ويليان عرضية من الناحية اليمنى وقابلها لويز بضربة رأس قوية في الزاوية البعيدة على يمين الحارس كاسبر شمايكل.
وطالب لاعبو أرسنال بضربة جزاء في الدقيقة 44 اثر لمسة يد من اللاعب ويلفريد نديدي. وعلى الرغم من استمرار اللعب ، أوقف الحكم اللعب بعدها بثوان واحتسب ضربة جزاء بعد مراجعة الـ(فار) .
وسدد ألكسندر لاكازيت ضربة الجزاء على يمين شمايكل محرزا هدف التقدم لأرسنال في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لينتهي الشوط بعدها بتقدم أرسنال.
واستأنف أرسنال محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني ، ونجح في ترجمة هذه البداية الجيدة في الشوط الثاني إلى هدف الاطمئنان بتوقيع بيبي في الدقيقة 52 .
وجاء الهدف اثر هجمة سريعة قادها بيبي ثم مرر الكرة إلى زملائه المندفعين داخل منطقة الجزاء حيث وصلت الكرة لويليان الذي لعبها باتجاه المرمى وأكملها بيبي المندفع أمام خط المرمى مباشرة ليكون الهدف الثالث لأرسنال.
وأثار الهدف حفيظة لاعبي ليستر الذين اندفعوا في الهجوم ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من كرة وكانت أخطرها في الدقيقة 72 لكن أرسنال حافظ على انتصاره حتى نهاية المباراة.
وتعادل كريستال بالاس مع فولهام سلبيا ليرفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 22 نقطة لفولهام في المركز الثامن عشر.