كلوب: ليفربول لا يحمل أي ضغينة لإيفرتون بعد أحداث مباراة القمة الأخيرة

كلوب: ليفربول لا يحمل أي ضغينة لإيفرتون بعد أحداث مباراة القمة الأخيرة

قال يورجن كلوب مدرب ليفربول اليوم الجمعة إن فريقه لا يحمل أي ضغينة تجاه إيفرتون قبل قمة مرسيسايد غدا السبت بعد أن خسر حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز جهود لاعبين بارزين بسبب الإصابة جراء التحامات عنيفة في مباراة القمة السابقة في جوديسون بارك في وقت سابق هذا الموسم.

وخسر ليفربول المدافع فيرجيل فان دايك لنهاية الموسم تقريبا بسبب إصابة في الركبة خضع بسببها لجراحة بعد تدخل متهور من جوردان بيكفورد بينما غاب تياجو ألكانتارا أيضا بسبب تدخل عنيف من ريتشارليسون. وقال كلوب للصحفيين "كان يوما صعبا بالطبع لكننا لن نحمل أي مشاعر سلبية غدا.
"بعد تلك المباراة بثلاثة أسابيع حين حصلنا على تشخيص حالة فيرجيل كان من الجيد ألا نتقابل مع إيفرتون وقتها. كلنا بشر ولم تكن الأحداث التي شهدتها تلك المباراة جيدة.
"لكن مر وقت طويل ولم نعد نفكر فيما حدث. سنخوض مباراة قمة ثانية وفريقي مفعم بالحماس وسيسعى للعب على أعلى مستوى وتقديم أفضل كرة قدم ممكنة".
وهيمن ليفربول على مواجهاته مع إيفرتون في السنوات الأخيرة وكانت آخر مرة فاز فيها إيفرتون بمباراة القمة في 2010 لكن فريق المدرب كارلو أنشيلوتي يبتعد بثلاث نقاط خلف غريمه في مرسيسايد. ولعب إيفرتون 23 مباراة مقابل 24 لمنافسه ليفربول. وقال كلوب الذي لم يسبق له الخسارة أمام إيفرتون في 12 مباراة "إيفرتون كان يملك العديد من الفرق القوية في السنوات الأخيرة. مدرب مثل كارلو أنشيلوتي طور أداء كل الفرق التي دربها.
"لديهم تشكيلة جيدة جدا وأصبحوا أفضل حالا بالنظر إلى موقعهم في الترتيب".