بايرن يضع حدا لحلم الأهلي ويبلغ نهائي «مونديال الأندية»

بايرن يضع حدا لحلم الأهلي ويبلغ نهائي «مونديال الأندية»

وضع العملاق الألماني بايرن ميونيخ بطل أوروبا حدا لحلم الأهلي المصري بأن يكون ثالث ممثل للقارة الافريقية يصل الى نهائي مونديال الأندية المقام بنسخته السابعة عشرة في قطر، وذلك بالفوز عليه 2-صفر، مساء اليوم الاثنين، بثنائية البولندي روبرت ليفاندوفسكي في نصف النهائي على ستاد أحمد بن علي في الريان.

وكان بطل أفريقيا الذي بلغ نصف النهائي بفوزه على ممثل البلد المضيف الدحيل 1-صفر، يمني النفس بالسير على خطى تيغريس المكسيكي الذي حقق المفاجأة، أمس الأحد، في نصف النهائي الثاني بفوزه على بالميراس البرازيلي بطل كأس ليبرتادوريس 1-صفر، لكي يصبح ثالث ممثل للقارة السمراء يبلغ النهائي بعد مازيمبي الكونغولي الديموقراطي وصيف 2010 والرجاء البيضاوي المغربي وصيف 2013.

لكن بايرن، الطامح الى السداسية بعد تتويجه بخمسة ألقاب في عام 2020 (الدوري والكأس والكأس السوبر محليا ودوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الاوروبية)، أنهى هذا الحلم وبلغ النهائي للمرة الثانية في هذه المسابقة التي انطلقت عام 2000 (توقفت بعدها حتى 2005) بعد عام 2013 حين توج بطلا على حساب الرجاء البيضاوي (2-صفر).

واستحق العملاق الألماني الفائز بلقب المسابقة بصيغتها القديمة كأس الأنتركونتيننتل عامي 1976 و2001، تأهله الى النهائي المقرر الخميس المقبل على استاد المدينة التعليمية في الريان ضد تيغريس، إذ كان الطرف الأفضل بشكل واضح وترجم هذه الأفضلية الى هدفين سجلهما ليفاندوفسكي في الدقيقتين 17 و86.

ورغم هيمنته الكبيرة على الدوري المصري مع 42 لقباً ودوري أبطال أفريقيا بتتويج قياسي بلغ تسع مرات، فإن معظم مشاركاته السبع حتى الآن في كأس العالم للأندية جاءت خجولة ودّع فيها من الدور الأول باستثناء ثلاث منها وصل فيها الى نصف النهائي في 2006 (خسر أمام إنترناسيونال البرازيلي 1-2 ثم حل ثالثا) و2012 (ودّع بخسارة صفر-1 أمام كورنثيانس البرازيلي ثم حل رابعا) والنسخة الحالية.

وسيكتفي فريق المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني بالمنافسة مجددا على المركز الثالث حين يلتقي بالميراس، الخميس.