بنك الكويت المركزي‬⁩ يطلق حملة توعوية مصرفية بعنوان "لنكن على دراية"

بنك الكويت المركزي‬⁩ يطلق حملة توعوية مصرفية بعنوان "لنكن على دراية"

في إطار حرص بنك الكويت المركزي على تعزيز الثقافة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع، وضمن توجيهاته نحو توسيع وتعزيز دور القطاع المصرفي الكويتي في المسؤولية المجتمعية تنطلق يوم الثلاثاء الموافق 26 يناير 2021 فعاليات حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" والتي تهدف إلى نشر الثقافة المالية لدى أوسع شريحة من المجتمع، وزيادة الوعي لدى الجمهور بدور القطاع المصرفي وكيفية الاستفادة من الخدمات المتنوعة التي تقدمها البنوك على الوجه الأمثل.

جاء ذلك في تصريح لمحافظ بنك الكويت المركزي أشار فيه إلى أن حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" تنطلق بإشراف بنك الكويت المركزي، ويديرها اتحاد مصارف الكويت بمشاركة جميع البنوك الكويتية،

مؤكدًا أهمية مثل هذه الحملات التي توفر وسيلة مناسبة لتوعية عملاء البنوك بحقوقهم التي يحرص بنك الكويت المركزي على حمايتها عبر تعليماته الرقابية للجهاز المصرفي، ومن بينها حقوق العملاء لدى التعاقد للحصول على التمويل من البنوك سواء التقليدية أو الإسلامية، وكذلك حقوق العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث وجهت تعليمات بنك الكويت المركزي البنوك نحو تخصيص كل من البنوك لفرع على الأقل في كل محافظة لخدمات ذوي الاحتياجات الخاصة يقدم لهم الخدمات والتسهيلات والوسائل التي تراعي أوضاعهم وتسهل لهم الحصول على جميع الخدمات المصرفية.

كما نوه المحافظ إلى تنوع المواضيع التي تشملها الحملة ومن بينها التعريف بدور البنوك كوسيط مالي، وأهمية الادخار والاستثمار وكيفية الاستفادة من المنتجات التي تقدمها البنوك في هذا المجال، إلى جانب التوعية بحقوق العميل عن الحصول على التمويل الشخصي سواء الاستهلاكي أو الإسكاني، وكذلك الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، وآلية تقديم الشكاوى بشأن الخدمات المصرفية، بالإضافة إلى البطاقات المصرفية المتنوعة، وأهم الخطوات الواجب اتباعها لتجنب التعرض لعمليات الاحتيال، والتوعية بمخاطر ما يعرف بـ "تكييش القروض" والاستثمارات عالية المخاطر وغيرها من المواضيع الهامة.

وإلى جانب تنوع المواضيع التي تشملها الحملة، تتنوع كذلك الوسائل والقنوات المستخدمة، حيث تشتمل الحملة على فيديوهات توعوية وتصريحات صحفية ومواد تعريفية، وذلك عبر عديد من قنوات التواصل وخصوصًا القنوات الرقمية، وحسابات بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية واتحاد مصارف الكويت على منصات التواصل الاجتماعي، وفروع البنوك وغيرها من نقاط التواصل مع الجمهور بما يضمن أوسع انتشار لرسالة الحملة، وتفاعل الجمهور معها.

يذكر أن الحملة التي يشرف عليها بنك الكويت المركزي ويطلقها اتحاد مصارف الكويت بالتعاون مع البنوك الكويتية ستستمر على مدار العام، ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" وأهدافها، والمواد التعريفية التي تقدمها وغيرها من المعلومات عبر الموقع الإلكتروني للحملة.

 

www.dirayakw.com