النفط يصعد لقمة 11 شهرا ويسجل مكسبا أسبوعيا بدعم خفض إنتاج سعودي

النفط يصعد لقمة 11 شهرا ويسجل مكسبا أسبوعيا بدعم خفض إنتاج سعودي

بلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها في قرابة عام اليوم الجمعة، محققة زيادة أسبوعية ثمانية بالمئة، مدعومة بتعهد السعودية بخفض الإنتاج ومكاسب قوية في أسواق الأسهم الرئيسية.

وجرت تسوية خام برنت عند 55.99 دولار للبرميل، مرتفعة 1.16 دولار، أو ما يعادل ثلاثة بالمئة خلال اليوم، وبزيادة أسبوعية 8.1 بالمئة. وجرت تسوية خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عند 52.24 دولار للبرميل، إذ صعد 1.41 دولار، أو 2.8 بالمئة، وهو أيضا أعلى مستوى منذ أواخر فبراير.

وسجل غرب تكساس الوسيط مكسبا أسبوعيا 7.7 بالمئة.

وتعهدت السعودية هذا الأسبوع بخفض إضافي طوعي لإنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميا في فبراير شباط ومارس آذار، وذلك في الوقت الذي يبقي فيه أغلب المنتجين في أوبك+ بموجب اتفاق على إنتاجهم ثابتا تزامنا مع إجراءات إغلاق جديدة.

وكانت المملكة، أكبر المصدرين في منظمة البلدان المصدرة للبترول على خلاف مع بعض المنتجين الآخرين الذين كانوا يريدون زيادة الإنتاج للحيلولة دون اقتناص شركات النفط الصخري الأمريكية المزيد من الحصة السوقية.

وفي نهاية المطاف، جرى التوصل لاتفاق للسماح لروسيا وغيرها بزيادة الإنتاج مع خفض السعوديين لإنتاجهم.

وأفادت شركة بيكر هيوز  لخدمات الطاقة بأن عدد حفارات النفط الأمريكية العاملة ارتفع للأسبوع السابع على التوالي، إذ زادت بمقدار ثمانية إلى 275 هذا الأسبوع، لتبلغ أعلى مستوى لها منذ مايو أيار.

وقال محللون إن أسعار النفط قد تشهد تصحيحا في الشهور المقبلة إذا ظل الطلب على الوقود مقيدا بفعل الجائحة.