محمد رمضان يخسر "موسى" بسبب صورته مع "عومير" الإسرائيلي.. ونقابة الصحافيين المصريين تقاطعه

محمد رمضان يخسر "موسى" بسبب صورته مع "عومير" الإسرائيلي.. ونقابة الصحافيين المصريين تقاطعه

بعد الإعلان عن إيقافه عن العمل، والغاء الشركة المنتجة لمشروعه الدرامي "موسى"، رغم البدء بتحضيراته، اعتبر الفنان المصري محمد رمضان، أنه في "إجازة" خلال موسم دراما رمضان 2021، متمنياً لنفسه، وللجمهور "مشاهدة ممتعة"، والتوفيق لزملائه.

وأتى هذا المنشور لرمضان عبر حسابه الرسمي على "انستغرام"، بالتزامن مع صدور بيان عن مجلس نقابة الصحافيين المصريين، أعلن فيه صدور "قرار ملزم لأعضاء الجمعية العمومية، بمقاطعة أخبار الممثل محمد رمضان، وعدم نشر اسمه أو صورته في أي منصة صحفية لحين انتهاء التحقيق معه في نقابته"، وأكدّ المجلس أن "مخالفة قرار مقاطعة هذا الممثل، ستخضع مرتكبها للمساءلة التأديبية وسيحال فورا إلى لجنة التحقيق النقابية."

وكانت نقابة المهن التمثيلية في مصر قد أعلنت إيقاف محمد رمضان عن العمل، لـ"حين التحقيق معه، بحدٍ أقصى في الأسبوع الأوّل من ديسمبر"، وذلك بعد الضجة التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي بسبب صورة للفنان مع المطرب الإسرائيلي، عومير آدم.

وعلّق رمضان على ذلك بالقول: "أنا في دولة عربية والموقف جديد علينا يا فندم ورغم توضيحي للسيد النقيب تم إيقافي عن التمثيل في مصر، شكراً نقابة المهن التمثيلية.. شكراً شركة الانتاج على إلغاء مسلسلي رمضان القادم.. شكراً جمهوري لعدم دعمكم لي".

وصرّح الفنّان المصري في سبتمبر / أيلول الفائت أن مسلسل "موسى" الذي كان يعتزم أن يطل من خلاله في موسم دراما 2021، سيكون "مختلفاً تماماً عن كل أعماله السابقة." وكشف مؤخراً أنّ قصة مسلسله (من تأليف ناصر عبد الرحمن) ستكون أقرب إلى حكاية "خط الصعيد" الشهيرة، التي قدمّها الزعيم عادل إمام، سنة 1984، في فيلمٍ كوميدي.

وتدور أحداث المسلسل حول "(موسى) الشاب الصعيدي اليتيم، الذي تتولى والدته تربيته مع أشقائه، وبعد وفاتها يضطرون لترك الصعيد والعيش في القاهرة."

وبانتظار ما سيسفر عنه التحقيق مع محمد رمضان، يبقى مصير أبطال مسلسل "موسى" معلقاً، بعد أن تم الغاء المسلسل أو إيقافه، رغم وصول التحضيرات للمشروع إلى مراحلها النهائية، استعداداً لانطلاق التصوير تحت إدارة المخرج محمد سلامة.

وكان من المقرر أن يشارك رمضان في بطولة المسلسل كلاً من سمية الخشاب، سيد رجب، رياض الخولي، صبري فوّاز والممثل الأردني منذر رياحنة، ولم يصدر عن الشركة المنتجة "سينرجي" أي تعليق حتى تاريخه.

وبتعليق تنفيذ هذا المشروع، أو إلغائه يكون محمد رمضان، قد فشل للمرة الثانية في إتمام مخططاته لموسم دراما 2021، وذلك بعد اخفاقه بالمضي قدماً في استكمال مشروع "الإمبراطور"، الذي أراد من خلاله تجسيد شخصية النجم الراحل أحمد زكي، وأعلن عن تأجيله لحين "حل الخلافات مع الورثة".