تشيجوف: علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي وصلت إلى أدنى مستوياتها بعد العقوبات الأخيرة

تشيجوف: علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي وصلت إلى أدنى مستوياتها بعد العقوبات الأخيرة

وصلت العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، إلى أدنى مستوياتها في السنوات الأخيرة، بعد فرض العقوبات على خلفية الحادثة مع المدون الروسي أليكسي نافالني.

وقال فلاديمير تشيجوف مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، اليوم للصحفيين: "قرار مجلس الاتحاد الأوروبي، أكد أسوأ مخاوفنا، من أن العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي ستتراجع إلى أدنى مستوياتها في الآونة الأخيرة".

وأضاف المندوب الروسي: "تبرير هذه العقوبات، من الناحيتين السياسية والقانونية، ضعيف للغاية، أما من وجهة نظر أخلاقية، فهو ببساطة غير مقبول".

وأشار إلى أن، فرنسا وألمانيا لم تقدما حتى لحلفائهما، أي دليل على ارتباط الأشخاص المدرجين في قائمة العقوبات، بهذه القصة.

وقال: "بالطبع، نحن نعتبر هذه العقوبات، كما وسابقاتها: غير قانونية وأحادية الجانب. هناك سلطة واحدة فقط في العالم مخولة بفرض عقوبات - مجلس الأمن الدولي".

وأضاف تشيجوف: "بلا شك، سيتم اتخاذ إجراءات جوابية مماثلة. وبما أن العقوبات شخصية، فمن الواضح أن الرد سيستهدف أيضا مجموعة من الأشخاص ".