فرنسا ترحب بالتوصل إلى اتفاق حول هدنة إنسانية بين أرمينيا وأذربيجان

فرنسا ترحب بالتوصل إلى اتفاق حول هدنة إنسانية بين أرمينيا وأذربيجان

رحبت الرئاسة الفرنسية مساء يوم السبت، توصل أرمينا وأذربيجان إلى اتفاق حول هدنة إنسانية.

ورحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باتفاق أرمينيا وأذربيجان على وقف لإطلاق النار لأسباب إنسانية بدءا من منتصف الليل، وشدد على ضرورة احترام الطرفين له.

وقال مكتب الرئيس في بيان "يجب أن يكون وقف إطلاق النار هذا غير مشروط وأن يلتزم به الطرفان بصرامة".

وأضافت "ستكون فرنسا منتبهة جدا لذلك وستظل ملتزمة حتى تتوقف الأعمال العدائية بشكل دائم ويمكن أن تبدأ مناقشات لها مصداقية سريعا".

وأعلنت أرمينيا وأذربيجان، مساء اليوم، توصلهما إلى اتفاق حول هدنة إنسانية اعتبارا من منتصف الليل.

وذكرت وزارة الخارجية الأرمينية، في بيان: "اتفقت جمهورية أرمينيا وجمهورية أذربيجان على هدنة إنسانية اعتبارا من الساعة 00:00 من يوم 18 أكتوبر بالتوقيت المحلي".