وزير التجارة والصناعة الكويتي يؤكد اهمية تحقيق أهداف التنمية المستدامة خليجيا برؤية مشتركة

أكد وزير التجارة والصناعة الكويتي الدكتور عبدالله السلمان اليوم الأربعاء أهمية تحقيق أهداف التنمية المستدامة خليجيا برؤية مشتركة تضمن إحداث تغيير إيجابي لكل الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير السلمان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش اجتماع هيئة التقييس ولجنة التعاون التجاري لوزراء دول مجلس التعاون الخليجي في مملكة البحرين.

وقال السلمان إن “تحقيق ذلك يتطلب تعاون العديد من الشركاء من القطاعين العام والخاص بدول المجلس واستخدام الأدوات المتاحة كافة لدعم تطبيق المواصفات القياسية الوطنية والدولية والإقليمية التي تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

وأشار إلى أن “دول مجلس التعاون الخليجي تشكل تكتلا متجانسا يمكن من خلال عمل لجانه المختلفة تذليل العقبات بما يعزز التكامل الاقتصادي والتجاري بين بعضها البعض” مؤكدا أهمية مثل هذه الاجتماعات والتواصل في تعزيز التعاون المشترك الذي “يقود إلى التكامل فيما بينها في جميع المجالات وصولا إلى وحدتها اقتصاديا”.

ورأى أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة خليجيا برؤية مشتركة يضمن إحداث تغيير إيجابي لكل دول الخليج يأتي مدفوعا بروح الشراكة واتخاذ الخيارات الصحيحة لتحسين حياة مواطني دول مجلس التعاون للحاضر واستدامتها للمستقبل.

وذكر أن متابعة مخرجات وتوصيات الوكلاء من خلال (لجنة التعاون التجاري الخليجي) تسهم في تعزيز العلاقات خليجيا وتيسير التبادل التجاري بينها بما يؤدي إلى سهولة انتقال السلع وتبسيط التجارة البينية وتشجيعها بين دول المجلس.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى