محكمة إندونيسية تقضي بحبس وزير سابق 12 عاما لإدانته بالفساد

قضت محكمة في جاكرتا الإثنين بحبس الوزير الإندونيسي السابق للشؤون الاجتماعية 12 عاما لإدانته بتلقي 1,2 مليون دولار رشى على صلة بتوفير مساعدات غذائية لأسر فقيرة متضررة من جراء جائحة كوفيد-19.

وأصدرت محكمة في جاكرتا الحكم بحق جولياري باتوبارا الذي أوقف في كانون الأول/ديسمبر، وقد ضُبطت خلال عملية دهم حقائب سفر وحقائب ظهر ومغلفات مليئة بالأموال.

وقال القاضي محمد داميس خلال الجلسة التي عقدت عبر الفيديو بسبب مقتضيات احتواء فيروس كورونا إن “المحكمة تقضي بحبس المدّعى عليه 12 عاما وتفرض عليه تسديد غرامة قدرها 500 مليون روبيه (35 ألف دولار) أو الحبس ستة أشهر إضافية”.

كذلك أمرت المحكمة المدان بتسديد نحو مليون دولار تعويضات أو الحبس سنتين إضافيتين.

وكانت المحكمة قد خلصت في وقت سابق إلى أن باتوبارا تلقى أموالا من شخصين تم التعاقد معهما لتوفير مواد غذائية أساسية لإندونيسيين متضررين بشدة من الأزمة الوبائية.

وكان الرئيس جوكو ويدودو قد تعهّد عقب توقيف باتوبارا عدم تغطية أي مسؤول فاسد ووصف المبالغ المنهوبة بأنها “أموال الشعب”.

والكسب غير المشروع آفة مستشرية في إندونيسيا التي يعد سياسيّوها من بين الأكثر فسادا في العالم.

وفي السنوات الأخيرة أوقفت الوكالة الإندونيسية لمكافحة الفساد عشرات من المسؤولين العامين بمن فيهم الوزير السابق للثورة السمكية إيدي برابوو الذي حُكم عليه الشهر الماضي بالحبس خمس سنوات في قضية كسب غير مشروع على صلة باستيراد الكركند.

وإندونيسيا من أكثر الدول تضررا جراء تفشي فيروس كورونا وقد سجّلت نحو أربعة ملايين إصابة مؤكدة وأكثر من 126 ألف وفاة، علما بأنه يعتقد على نطاق واسع أن الأرقام الرسمية المعلنة أدنى بكثير من الحصيلة الفعلية بسبب قلّة الفحوص والشوائب التي تعتري توثيق البيانات.

المصدر
ا ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى