مارك زوكربرغ يتبرع بـ100 مليون دولار إضافية لتنظيم الانتخابات الأميركية

مارك زوكربرغ يتبرع بـ100 مليون دولار إضافية لتنظيم الانتخابات الأميركية

أعلن مؤسس «فيسبوك» مارك زوكربرغ نيّته التبرّع بمبلغ إضافي قدره مائة مليون دولار للقيمين على الانتخابات المحلية، داحضاً اتهامات بشأن دوافع حزبية كامنة وراء هذه الخطوة.

وتضاف هذه الهبة إلى أخرى بقيمة 300 مليون دولار تعهد بتقديمها مارك زوكربرغ وزوجته بريسيلا تشان الشهر الماضي للغرض عينه، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية. وهي ستخصص لشراء آلات اقتراع ومعدّات وقاية صحية للأشخاص العاملين في مكاتب الاقتراع ومزيد من الأدوات، بحسب ما أفاد الملياردير في رسالة على صفحته في «فيسبوك».

وكتب زوكربرغ: «بين كوفيد ونقص في تمويل الانتخابات، يواجه القيّمون على هذا الاستحقاق الذين يجدّون كي يتمكّن الجميع من التصويت بكلّ أمان تحديات لا سابق لها».

وقد زاد زوكربرغ قيمة هذه الهبة نظراً لطلب «أكبر» من المتوقع تلقّاه من المسؤولين على الانتخابات، وفق ما أفاد مؤسس «فيسبوك» الذي تقدّر ثروته بأكثر من مائة مليار دولار بحسب مجلّة «فوربس».

وقد قدّمت «عدّة شكاوى» في مسعى إلى عرقلة وصول هذه المبالغ إلى الجمعية التي تدير توزيعها والمعروفة بمركز التكنولوجيا والحياة المدنية «بحجة أن الجمعيات التي تتلقّى الهبات مدفوعة بأغراض سياسية»، وهي مزاعم دحضها زوكربرغ. وأكّد الأخير أن الأموال «ستوزّع على جمعيات غير حزبية» في تقسيمات إدارية حضرية وريفية.

وصرّح زوكربرغ: «بكلّ صراحة، أتفق مع هؤلاء الذين يعتبرون أنه يجدر بالحكومة وليس بالمواطنين توفير هذه الأموال»، لكن في ظلّ تعذّر الأمر، «أظنّ أنه من الضروري تلبية هذه الحاجة الماسة».

وتكثّف مجموعته الجهود منذ أشهر لعدم الوقوع في فخّ عام 2016 عندما استخدُمت منصّة التواصل الاجتماعي هذه للتأثير على الناخبين في سياق حملات واسعة أدارتها روسيا خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية والاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في بريطانيا.