أملت الخارجية بـ"احترام الحياة الخاصة لعائلة ليم"

كوريا الشمالية.. القس الكندي أصبح طليقا

وصل قس كندي السبت إلى كندا، بعدما سجن لأكثر من عامين ونصف عام في كوريا الشمالية وأفرج عنه الأربعاء، وفق ما أعلنت الخارجية الكندية.

وقالت الخارجية في بيان "ننضم اليوم إلى العائلة وإلى القس ليم لنعلن عودته المنتظرة إلى كندا".

واعتقل القس هيون سو ليم (62 عاما) في يناير 2015 بتهمة القيام بأنشطة تخريبية ضد النظام الكوري الشمالي، الأمر الذي نفته أوتاوا بشدة.

وفيما كان يمضي عقوبة السجن المؤبد، قررت بيونغ يانغ الإفراج عنه "لأسباب طبية" فيما كان أحد مستشاري رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يزور العاصمة الكورية الشمالية على رأس وفد.

وأملت الخارجية بـ"احترام الحياة الخاصة لعائلة ليم".

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن القس وصل السبت إلى قاعدة ترنتون العسكرية على بعد 170 كلم شرق تورونتو في مقاطعة اونتاريو (وسط).

وشددت الحكومة الكندية الخميس على الدور المهم الذي اضطلعت به الدبلوماسية السويدية لضمان الإفراج عن ليم.