شبان يحتفلون بفوز مؤيدي الحاق مدينة موتييه بكانتون الجورا الناطق بالفرنسية بدلا من برن في استفتاء

مدينة موتييه السويسرية تنتقل من كانتون الى آخر

قرر سكان مدينة موتييه الصغيرة الواقعة في شرق سويسرا، في استفتاء الاحد تغيير الكانتون الذي تتبعه المدينة من برن الى الجورا.

وبذلك سيلتحق سكان موتييه الناطقون بالفرنسية بالكانتون الذي يتحدث لغتهم، ويرحلون من برن التي يتحدث سكانها بلهجة محلية (الامانية).

ونظم هذا الاستفتاء الشعبي بطلب من سكان المدينة وفق نظام الديموقراطية المباشرة في الحياة السياسية السويسرية. وقد فاز مؤيدو هذه الخطوة على معارضيها ب2067 صوتا مقابل 1930.

وعند اعلان النتائج، عبر مئات الاشخاص عن فرحتهم ومعهم حكومة كانتون الجورا الذي قالت رئيسته ناتالي بارتولو لوكالة الانباء السويسرية انها سعيدة بانضمام موتييه.

وستصبح موتييه التي تضم 7700 نسمة مدينة تابعة لكانتون الجورا اعتبارا من الاول من كانون الثاني/يناير 2021.

وفي ختام حملة سادها بعض التوتر، اتخذت اجراءات استثنائية لتجنب المخالفات في الاستفتاء، لان اهل المدينة منقسمون بعمق بين مؤيدي البقاء في برن ومساندي الانتقال الى الجورا.

وقام مراقبون من الاتحاد السويسري بمتابعة عمليات التصويت في مراكز الاقتراع نفسها ثم عمليات فرز الاصوات.

ولن تؤدي هذه الخطوة الى تعديلات في أراضي الكانتونين حاليا.

وستبدأ حكومتا الكانتونين عملية تنفيذ انتقال موتييه.