عناصر من قوات الامن يصلون الى موقع الهجوم على قاعدة للجيش قرب مدينة مزار الشريف في ولاية بلخ

الجيش الاميركي يعلن مقتل "اكثر من 50" جنديا افغانيا في الهجوم على قاعدتهم

قال متحدث باسم الجيش الاميركي في كابول ان "اكثر من خمسين جنديا افغانيا قتلوا" في الهجوم الذي نفذه مسلحون من طالبان الجمعة على قاعدتهم قرب مدينة مزار الشريف في شمال البلاد.
واضاف المتحدث الذي طلب عدم كشف هويته، ان الهجوم الذي تواصل لبضع ساعات وتبنته طالبان، انتهى مساء الجمعة.

وقال الجنرال الاميركي جون نيكولسون الذي يقود عملية الحلف الاطلسي في افغانستان ان الهجوم استهدف الجنود "خلال الصلاة في الجامع في حين كان اخرون في مطعم" هذه القاعدة التي تستقبل اللواء الافغاني 209 قرب مدينة مزار الشريف.

ووجه الجنرال نيكولسون "تحية الى عناصر الكوماندوس الافغان الذي انهوا هذه المجزرة" ليعلن بذلك نهاية الهجوم.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الافغانية دولت وزيري قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس ان "ثلاثة اشخاص على الاقل يرتدون الزي العسكري" هاجموا القاعدة بعد ظهر الجمعة، وان المعارك كانت لا تزال متواصلة في ساعات المساء الاولى.

ومما قاله ايضا ان "عنصرا معاديا قتل واعتقلت القوات الافغانية آخر، في حين ان هناك ثالث لا يزال يقاوم".

وتبنت حركة طالبان الهجوم في بيان جاء فيه حسب ما قال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد "نحو الساعة 14:00 (9:30 تغ) شن مجاهدون هجوما على لواء الجيش المتمركز في مزار الشريف في ولاية بلخ ما ادى الى مقتل عشرات الجنود".

وفي مطلع اذار/مارس الماضي شنت حركة طالبان هجوما منسقا استغرق بضع ساعات استهدف المستشفى العسكري الاساسي في كابول، ما ادى الى مقتل خمسين شخصا، حسب المعلومات الرسمية، في حين اشارت مصادر اخرى الى ضعف هذا العدد.