مقتل رجل دين مسيحي في حادث اعتداء بالقاهرة

مقتل رجل دين مسيحي في حادث اعتداء بالقاهرة

قالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر ووزارة الداخلية يوم الخميس إن راعي كنيسة قتل في اعتداء بآلة حادة في منطقة على أطراف القاهرة.

وقال المركز الإعلامي القبطي الأرثوذكسي في صفحته على فيسبوك إن القمص سمعان شحاتة كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي بقرية عزبة جرجس في محافظة بني سويف جنوبي العاصمة قتل في ”اعتداء“ خلال وجوده في مدينة السلام بشمال شرق القاهرة.

ووصف المركز الهجوم بأنه ”حادث مؤسف“ دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الشرطة ألقت القبض على رجل مسلم عاطل عن العمل ومقيم في مدينة السلام بتهمة الاعتداء على القس شحاتة بسلاح أبيض.

وأضافت أن الرجل سبق اتهامه في قضية بالتعدي على والده بالضرب وإصابته وإشعال النار بمنزله.

وقالت مصدر أمني إن قسا آخر مرافقا لشحاتة أصيب في الهجوم.

وقال توماس سعيد الذي وصف نفسه بأنه صديق للكاهن القتيل في اتصال هاتفي مع رويترز إن المهاجم ضرب الكاهن شحاتة ”بساطور على رأسه“. وأضاف أن إصابة أخرى لحقت بالضحية في الصدر.