وضع 73 قمرا اصطناعيا في المدار بعد إطلاقها من قاعدة بايكونور

وضع 73 قمرا اصطناعيا في المدار بعد إطلاقها من قاعدة بايكونور

وُضع قمر اصطناعي للمراقبة من نوع كانوبوس و72 قمرا اصطناعيا أصغر حجما في المدار بنجاح الجمعة من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان، على ما أعلنت وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) ومركز غلافكوسموس للبحوث.

وأشارت وكالة روسكوسموس في بيان إلى أن صاروخا من نوع "سويوز 2,1 ايه" أطلق بنجاح صباح الجمعة من قاعدة بايكونور حاملا قمرا اصطناعيا لمراقبة الأرض من نوع "كانوبوس في آي كاي" و72 قمرا اصطناعيا.

وقال متحدث باسم مركز غلافكوسموس للبحوث المكلف وضع هذه الأقمار الاصطناعية في المدار إن "آخر الأقمار الاصطناعية في المهمة انفصل عن الطبقة العليا عند الساعة 17,41 (14,41 ت غ)"، مشيدا بنجاح هذه المهمة.

وتم وضع الأقمار الاصطناعية على ثلاثة مدارات مختلفة بفضل إعادة تشغيل الطبقة الأخيرة من صاروخ سويوز بعد كل عملية إطلاق.

ولفتت وكالة روسكوسموس في بيانها إلى أن "الطبقة العليا +فريغات+ من صاروخ سويوز مزودة بنظام انتاج فريد" يسمح بنجاح المهمة.

وأوضح مركز غلافكوسموس "للمرة الأولى في العالم، تم تطوير مهمة بهذا التعقيد والأهمية وتنفيذها".

كانوبوس هو قمر اصطناعي روسي لمراقبة الأرض يستخدم خصوصا لرصد حرائق الغابات أو لتحديث خرائط مسح جغرافي. وتعود الأقمار الاصطناعية الـ72 الأخرى لبلدان عدة بينها اليابان والمانيا وكندا كما تشمل 62 قمرا اصطناعيا صغيرا "كيوبسات" مطورة في الولايات المتحدة.