سيتعلم التلاميذ التكنولوجيات الرقمية والبرمجة المعلوماتية ابتداء من دور الحضانة

التلاميذ سيتعلمون التشفير المعلوماتي ابتداء من دور الحضانة في كندا

من دور الحضانة إلى المدرسة الثانوية، سيتعلم التلاميذ الكنديون التكنولوجيات الرقمية والبرمجة المعلوماتية، على ما أعلنت الحكومة الأربعاء.

وفي المجموع، سيستفيد نحو نصف مليون تلميذ خلال السنتين المقبلتين من برنامج تعليم رقمي، وفق وزارة الابتكار والعلوم التي ستخصص 50 مليون دولار كندي لهذه المبادرة.

وقد باتت المهارات الرقمية أساسية في وظائف عدة والطلب على هذا النوع من الكفاءات يتزايد، وفق الحكومة الكندية.

وقالت كيرستي دانكن وزيرة العلوم "للنجاح في المجالات العلمية والتكنولوجية، لا بد من اكتساب مهارات في التشفير إذ يزداد الطلب على هذا النوع من الدراية".

واضافت "من المهم تاليا تعليم أصول التشفير للشباب الكندي كي يتاح له العمل في المجالات العلمية والبحثية والهندسية".

وفي إطار هذا البرنامج، سيدرب نحو 500 مدرس على التقنيات الرقمية وسيزودون بالأدوات اللازمة.

وتسعى الحكومة من خلال هذا البرنامج إلى التركيز على الفتيات والتلاميذ المعوزين من السكان الأصليين لفتح لهم آفاق العمل في مجالات "العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات".