كشفت "مايكروسوفت" عن نسخة جديدة من جهاز ألعاب الفيديو "اكس بوكس وان اكس" وصفته على أنه "الأشد قوة على الإطلاق" يوم الأحد 11 يونيو 2017 في مركز غيلن في لوس أنجليس

"مايكروسوفت" تكشف عن نسخة جديدة من جهاز ألعاب الفيديو

كشفت مجموعة "مايكروسوفت" الأميركية الأحد عن نسخة جديدة من جهاز ألعاب الفيديو "اكس بوكس وان اكس" تنافس "بلايستايشن 4" لليابانية "سوني"، قبل الافتتاح الرسمي لمعرض "اي 3" لألعاب الفيديو في لوس أنجليس.

وسيُسوق هذا النموذج الجديد "الأشد قوة على الإطلاق" بين أجهزة "اكس بوكس"، على الصعيد العالمي في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر بسعر 499 دولارا، على ما أوضح فيل سبينسر المسؤول عن طاقم "اكس بوكس". وهو يتماشى مع الألعاب السابقة المخصصة لأجهزة "اكس بوكس" وأجهزة التلفاز الجديدة فائقة الدقة (4 كاي)، بحسب "مايكروسوفت".

وكشفت أيضا المجموعة عن سلسلة من 42 لعبة جديدة، من بينها 22 متاحة حصريا على "اكس بوكس وان اكس".

ويهيمن حاليا على سوق ألعاب الفيديو جهاز "بلايستايشن 4" من "سوني" الذي سُوق في نهاية العام 2013. وتأمل المجموعة اليابانية أن تباع 74 مليون وحدة من هذا الجهاز بنهاية العام. وبفضل نجاح "بي اس 4"، أصبحت ألعاب الفيديو مصدر الدخل الرئيسي لـ "سوني".

يفتح معرض "اي 3" لألعاب الفيديو أبوابه الثلاثاء وهو مخصص عادة للخبراء المختصين بهذا المجال لكن تم استثنائيا هذه السنة طرح حوالى 15 ألف بطاقة بسعر يبدأ بـ 170 دولارا تقريبا لمحبي ألعاب الفيديو الراغبين في حضور فعالياته.

وقدرت جميعة "إلكترونك سوفتوير أسوسييشن" (اي اس ايه) القيمة على هذا الحدث السوق الأميركية لألعاب الفيديو بحوالى 30,4 مليار دولار العام الماضي.