بوكيمون غو

لعبة "بوكيمون غو" في صدارة عمليات البحث على "غوغل" سنة 2016

تصدرت لعبة "بوكيمون غو" للأجهزة المحمولة قائمة أكثر عمليات البحث التي أجريت هذه السنة في العالم على محرك البحث التابع لـ "غوغل"، بحسب التصنيف الذي نشرته المجموعة الأميركية الأربعاء.

وتلاها في المرتبة الثانية هاتف "آي فون 7" الذي أصدرته "آبل" في أيلول/سبتمبر، ثم دونالد ترامب الذي فاز بالانتخابات الرئاسية الأميركية في تشرين الثاني/نوفمبر، وبعده المغني برينس الذي توفي في نيسان/أبريل.

وأتى أيضا دونالد ترامب في صدارة قائمة الشخصيات التي أجري أكبر عدد من الأبحاث عنها على محرك "غوغل"، متقدما على هيلاري كلينتون.

أما في يخص المستجدات التي أثارت اهتمام مستخدمي محرك البحث، فكانت المرتبة الأولى من نصيب الانتخابات الأميركية التي تلتها دورة الألعاب الأولمبية ثم مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكل سنة، تنشر "غوغل" هذه القائمة لأبرز المسائل التي تم البحث عنها على الصعيد العالمي. وهي تصدر أيضا تصنيفات بحسب البلدان تجمع فيها أبرز المواضيع التي أثارت اهتمام المستخدمين المحليين.

وكانت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قد نشرت تصنيفها الخاص في بداية كانون الأول/ديسمبر، كاشفة فيه أن الانتخابات الرئاسية الأميركية والوضع السياسي في البرازيلي كانا الموضوعين الأكثر مناقشة في العالم على صفحاتها سنة 2016. واحتلت لعبة "بوكيمون غو" المرتبة الثالثة في هذا التصنيف.