لاعبو ليفربول يحيطون بالمصري محمد صلاح احتفالا بتسجيله هدفا في مرمى واتفورد ضمن المرحلة الاولى من بطولة انكلترا في كرة القدم، في 12 أغسطس 2017.

الدوري الانجليزي: صلاح وحجازي يزوران الشباك في أول مباراة

نجح كل من المصريين الدوليين محمد صلاح واحمد حجازي في زيارة الشباك في اول مباراة رسمية لهما في صفوف ليفربول ووست بروميتش البيون تواليا السبت في المرحلة الأولى من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وتألق صلاح في مباراة فريقه ضد واتفورد (3-3) وتسبب بركلة الجزاء التي ترجمها البرازيلي روبرتو فيرمينيو الى الهدف الثاني في الدقيقة 55، قبل ان يضيف "الفرعون" الهدف الثالث بعد دقيقتين عندما حول تمريرة ساقطة من فيرمينيو في المرمى الخالي.

وكان ليفربول تعاقد مع صلاح (25 عاما) قادما من روما الايطالي، في صفقة بلغت قيمتها 39 مليون يورو، وبرز في المباريات الاستعدادية لفريقه وسجل هدفا أمام بايرن ميونيخ الالماني.

أما حجازي المعار الى وست بروميتش ألبيون من النادي الاهلي، فتفوق على مدافعي بورنموث ليحول الكرة الى شباك الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش في الدقيقة 31، ليمنح فريقه التقدم.

ولفت حجازي (26 عاما) أنظار مسؤولي النادي الانكليزي خلال بطولة كأس الأمم الافريقية مطلع سنة 2017، عندما ساهم في بلوغ المنتخب المصري النهائي، قبل ان يخسر أمام الكاميرون 1-2.

واختير قلب الدفاع المصري من ضمن التشكيلة المثالية لتلك البطولة، بحسب اختيار الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

وخاض اللاعب 39 مباراة مع منتخب بلاده، ويدافع عن ألوان الأهلي منذ موسمين بعد تجربة غير موفقة في نادي فيورنتينا الايطالي.

وقال حجازي بعد المباراة "انه شعور رائع. من المهم جدا ان يحقق الفريق الفوز"، مضيفا "عملنا بجهد لتسجيل هذا الهدف. لعبنا بطريقة متماسكة وآمل في ان يستمر الامر على هذا المنوال طوال الموسم".

ولدى سؤاله عم امكانية بقائه في الدوري الانكليزي الممتاز في المستقبل قال "بالطبع، آمل في البقاء في الدوري الانكليزي وسأبذل قصارى جهدي من أجلي ومن أجل فريقي".

يذكر ان لاعبين مصريين اخرين يلعبان في انكلترا وهما لاعب وسط ارسنال محمد النني، والجناح رمضان صبحي مع ستوك سيتي.