العراق يسعى لاقناع الفيفا برفع الحظر عن ملاعبه

العراق يسعى لاقناع الفيفا برفع الحظر عن ملاعبه

يأمل وفد عراقي يعتزم زيارة مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نهاية الشهر الجاري، باقناع مسؤوليه بالسماح باقامة المباريات على الملاعب العراقية بعد تقديم ضمانات ربما تؤدي الى رفع جزئي عن الحظر المفروض على ملاعب العراق منذ سنوات. 

ويتوجه في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري الى سويسرا وفد يضم وزير الشباب والرياضة العراقي ورئيس اتحاد كرة القدم فضلا عن الرئيس الاسبق للاتحاد حسين سعيد للقاء رئيس الاتحاد الدولي السويسري جاني انفانتينو في اطار المساعي لرفع هذا الحظر.  

وذكر المكتب الاعلامي لوزارة الشباب والرياضة في بيان الخميس ان "اتصالا هاتفيا اجراه الوزير عبد الحسين عبطان مع البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي حول مساعي العراق لرفع الحظر عن ملاعبه وزيارة الوفد المنتظرة الى سويسرا". 

واضاف البيان ان "العراق على استعداد لمناقشة جميع الامور المتعلقة بملف رفع الحظر والوصول الى نتائج ايجابية سواء عن طريق رفع الحظر بشكل كامل أو جزئي من خلال السماح للمنتخبات العربية والاسيوية والدولية للعب في العراق بعد استحصال موافقتها".

ولم تتطرق وزارة الشباب والرياضة الى طبيعة تلك الضمانات التي تحدث عنها البيان الا انها تطلعت ايضا الى امكانية اختيار الاندية العراقية ملاعبها لخوض استحقاقاتها الخارجية في البطولات القارية والدولية.

وتخضع الملاعب العراقية لحظر يمنعها من استضافة المباريات منذ عام 2003 بسبب الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وسمح الفيفا برفع جزئي ووافق على اقامة المباريات على ملعب فرانسوا حريري في اربيل عاصمة اقليم كردستان قبل ان يعود ويفرضه مجددا بسبب احداث شهدتها مباراة العراق والاردن صفر-2 صيف العام 2011 ضمن تصفيات مونديال 2014.

 

×