أيام عطلة من العمل في إيطاليا للاعتناء بالحيوانات المريضة

أيام عطلة من العمل في إيطاليا للاعتناء بالحيوانات المريضة

حصلت شابة إيطالية على يومي عطلة من العمل مدفوعي الأجر للاعتناء بكلبها، وفق ما أعلنت جمعية "لاف" لحماية الحيوانات مشيدة بسابقة في إيطاليا حيث تولى أهمية كبيرة للحيوانات الأليفة.

وقد اضطرت هذه الشابة العزباء الموظفة في جامعة في روما للتغيب عن عملها لأخذ كلبها الذي كان بحاجة لعناية طارئة إلى عيادة بيطرية.

وبدعم من جميعة "لاف"، نجحت في جعل الجامعة تدفع لها يومي العطلة هذين بحجة "أسباب شخصية طارئة أو عائلية".

وهي ذكرت بأن قانون العقوبات الإيطالي ينص على عقوبة سجن لمدة تصل إلى سنة وغرامة بقيمة 10 آلاف يورو تفرضان على أي شخص يتخلى عن حيوانه أو يتركه عرضة "لمعاناة شديدة".

وقال جانلوكا فيليتشيتي رئيس جمعية "لاف" إنها "خطوة جديدة إلى الأمام لاعتبار الحيوانات التي لا مآرب ربحية أو تجارية لها جزءا من العائلة على الأصعدة كلها".

وفي إيطاليا البالغ عدد سكانها 60 مليون نسمة، 60 مليون حيوان أليف ينفق عليها الإيطاليون حوالى ملياري يورو في السنة.

ونصف هذه الحيوانات هي من الأسماك لكن هناك أيضا 7,5 ملايين هر و7 ملايين كلب ترافق أصحابها أحيانا إلى المراكز التجارية والمطاعم.