صورة ارشيفية

مجلدات جبال الالب الفرنسية تذوب اسرع بثلاث مرات مقارنة بالعام 2003

سجلت مجلدات جبال الالب الفرنسية بين عامي 2003 و2015 معدل تراجع في مساحتها نسبته 25 % جراء الاحترار المناخي وهي تتقلص "اسرع بثلاث مرات" من السابق على ما تظهر دراسة جديدة.

وقال مختبر الجليد وجيوفيزياء البيئة في غرونوبل الذي يقيّم وضع المجلدات في اطار دراسة لجبال الالب الاوروبية، إن ذوبان المجلدات تسارع بشكل كبير خلال الفترة المذكورة.

وشددت الدراسة على ان تقلص مساحة الجليد بين 2003 و2015 يصل بمعدل وسطي الى 2 % كمعدل سنوي في الالب الفرنسية في مقابل 0,7 % خلال المرحلة السابقة (1989-2003).

وقال عالم الجليد انطوان راباتيل الذي انجز الدراسة في حزيران/يونيو استنادا الى صور التقطتها الاقمار الاصطناعية تعود الى العام 2015 عالية الدقة ان "هذا الرقم زاد ثلاث مرات تقريبا".

واوضح ان "التقلص واضح جدا في المناطق الدنيا من المجلدات".

وتقاوم مجلدات جبل مون بلان وهو اعلى قمة في اوروبا (4809 امتار) اكثر من غيرها هذه الظاهرة بسبب ارتفاعها. فقد تقلصت مساحتها بنسبة 1 % تقريبا في السنة خلال مرحلة 2003-2015 في مقابل 2,25 % سنويا في مجلدات جبال إكران.

اما الجبل الاكثر تأثرا بالذوبان فهو فانواز مع تراجع مساحته 2,6 % سنويا في معدل وسطي "لأن قلة من قممه يتجاوز ارتفاعها 3800 متر".

وبدأت هذه الابحاث في تشرين الاول/اكتوبر 2016 واجريت بالتعاون مع مختبرات نمسوية وايطالية وسويسرية في اطار برنامج مع وكالة الفضاء الاوروبية.