صورة ارشيفية

شركة أمريكية تقول إنها ستوفر تحاليل للكوليسترول لا تتطلب صوم المريض

قالت شركة كويست دياجنوستكس يوم الخميس إنها ستبدأ استخدام طريقة جديدة أكثر دقة لحساب مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة (إل.دي.إل) لا تتطلب الصوم قبل سحب عينة الدم وهو تطور يرجح أن يسعد المرضى الذين كانوا يضطرون من قبل للصوم لما يصل إلى 12 ساعة قبل التحليل.

والمستويات المرتفعة من الكوليسترول مؤشر على الإصابة بأمراض القلب وتستخدم التحاليل لتحديد ما إذا كان يجب أن يتناول المرضى عقاقير لخفض مستويات الكوليسترول مثل ليبيتور وغيره للمساعدة في منع الإصابة بالأزمات القلبية والجلطات. وتستخدم المعادلة الحالية لحساب مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة منذ عام 1972 ويمكن أن يؤدي عدم الالتزام بالصوم إلى نتائج غير دقيقة.

وفي دراسة حديثة نشرتها دورية (كلينيكال ليبيدولوجي) قال الباحثون إن طريقة الحساب الحالية ”قد تؤدي لخطأ في تصنيف الأفراد المعرضين لخطر شديد مما يؤدي لقصور في استخدام العلاجات المخفضة للدهون“.

ومن شبه المؤكد أن إمكانية تناول الطعام قبل إجراء التحليل ستزيد من إقبال المرضى.

وقال جاي هولجموث رئيس الشركة في بيان ”الصوم لثماني إلى 12 ساعة قبل زيارة مركز لخدمة المرضى لسحب عينة دم في الصباح ينطوي على صعوبات وقد يثني الكثير من المرضى عن الخضوع لتحاليل الدهون“.

وستستخدم الشركة طريقة الحساب الجديدة في مراكزها لخدمة المرضى وعددها 2200 بموجب ترخيص من جامعة جونز هوبكنز. وتوصل الدكتور سيث مارتن المتخصص في أمراض القلب بجامعة جونز هوبكنز إلى المعادلة الجديدة.