علاج بالماء في حوض سباحة لدغفل تايلاندي بترت قائمته

علاج بالماء في حوض سباحة لدغفل تايلاندي بترت قائمته

يجرب علاج ثوري للمرة الاولى في تايلاند على دغفل انثى بتر جزء من قائمتها يقوم على تعليمها المشي مجددا في حوض سباحة.

وقد عثر على صغير الفيل هذا جريحا بعدما وقع في فخ نصب على مشارف بلدة في تشرين الاول/اكتوبر. وقد بتر 12 سنتمترا من القائمة اليسرى" للحيوان واسمها "سماء صافية" على ما اوضح باديت سيريدومرونغ الطبيب البيطري في عيادة في شونبوري (شرق) حيث تعالج.

ويهدف العلاج الى السماح لهذا الفيل البري بتقوية عضلات قائمته الجريحة ليتمكن من المشي بشكل طبيعي.

ولا تزال تنقلات "سماء صافية" بطيئة حتى الان ويحملها عاملون عدة في العيادة لتصعد الى شاحنة او لتنزل الى الحوض.

واوضح الطبيب لوكالة فرانس برس "هي المرة الثاني التي تتلقى فيها هذا العلاج المائي ولا تزال متوترة بعض الشيء وتجفل من المياه".

وكانت الدغفل الانثى يتيمة وفي حالة سيئة عندما عثر عليها موظفو حديقة الحيوانات في المنطقة وقد فصلت في سن مبكرة عن امها وكان ينقصها الحليب.

واوضح كامبون تانساشا "اطلقنا عليها اسم +سماء صافية+ ليكون فأل خير عليها".

وتعتبر الفيلة مصدر فخر وطني في تايلاند التي كانت اول بلد يفتح عيادة بيطرية للفيلة.

الا ان قوافل الفيلة البرية تندر الان في البلاد والسبب في ذلك الاقبال على العاج والقضاء على موطن الفيلة الطبيعي.

ولم يبق في تايلاند سوى حوالى 2500 في البرية واربعة الاف فيل مروض تقريبا وهي تستخدم في حالات كثيرة في نزهات سياحية.

 

×