توفي الأحد المخرج الأميركي جورج روميرو الذي اشتهر في العام 1968 مع فيلم الرعب "نايت أوف ذي ليفينغ ديد" عن 77 عاما بحسب ما أعلن مدير أعماله

وفاة المخرج الأميركي جورج روميرو صاحب أحد أشهر أفلام الرعب في العالم

توفي الأحد المخرج الأميركي جورج روميرو الذي اشتهر في العام 1968 مع فيلم الرعب "نايت أوف ذي ليفينغ ديد" عن 77 عاما، بحسب ما أعلن مدير أعماله.

وقال كريس رو في بيان إن "المخرج الكبير جورج روميرو توفي بسلام الأحد في السادس عشر من تموز/يوليو (..)  بعد صراع قصير مع سرطان في الرئة، تاركا وراءه عائلة محبة والكثير من الأصدقاء وإرثا سينمائيا".

وأضاف البيان أن زوجة الممثل وابنته كانتا إلى جنبه حين توفي.

واشتهر المخرج الراحل خصوصا بفضل فيلم "نايت أوف ذي ليفينغ ديد" (ليلة الموتى الأحياء)، وقد أصبح هذا الفيلم من الأعمال الكلاسيكية في مجال صناعة أفلام الرعب.

وقد صوّر بالأسود والأبيض بميزانية لم تتعد مئة ألف دولار، لكنه حقق شهرة عالمية، ثم تلته خمسة أفلام من النوع نفسه للمخرج.

ويعتبر النقاد أن هذا الفيلم أسس لنمط جديد من الأفلام احتل حيّزا مهما في هوليوود.

وفي العام 1999، أدرج الفيلم في السجل الوطني للأفلام الأميركية التي تعد ذات أهمية كبيرة ثقافيا أو تاريخيا أو من الناحية الجمالية.