استماع عبر البث التدفقي

طفرة الاشتراكات المدفوعة عبر البث التدفقي تنعش سوق الموسيقى في الولايات المتحدة

تضاعفت الاشتراكات بمواقع الاستماع عبر الانترنت المعروفة بالبث التدفقي في الولايات المتحدة خلال العام 2016 ما عزز نمو الصناعات الموسيقية رغم التراجع المتواصل لمبيعات الالبومات على ما اظهرت بيانات الاثنين.

وزاد الاستهلاك الاجمالي للموسيقى في الولايات المتحدة وهي اكبر سوق في العالم، بنسبة 4,9 % خلال 2016 بدفع من البث التدفقي على ما ذكرت الشركة المتخصصة "باز انغل ميوزيك".

واظهرت هذه الارقام ان عددا متزايدا من الاشخاص يقومون باشتراكات مدفوعة في مواقع مثل "سبوتيفاي" و"آبل ميوزيك" و "تايدل" بدلا من الاكتفاء بالعروض المجانية الممولة فقط من الاعلانات.

وقام رواد الانترنت الاميركيون باكثر من 191 مليار عملية تحميل موسيقية خلال 2016 من خلال اشتراكات بمواقع البث التدفقي اي بزيادة نسبتها 124,3 % مقارنة بالعام 2015.

وتمت اكثر من 76 % من عمليات التحميل هذه عبر اشتراكات مدفوعة في مقابل 62 % في 2015.

اما مبيعات الالبومات بالتحميل او في المتاجر فقد انهارت العام 2016.

وحظي البوم "فيوز" لمغني الراب الكندي درايك باعلى نسبة استماع بالبث التدفقي في حين ان البوم "25" للمغنية البريطانية اديل احتل المرتبة الاولى في ما يتعلق بالمبيعات المباشرة.

 

×