النائب خليل الصالح

النائب الصالح: تعيينات النيابة الأخيرة تحمل نكهة عنصرية وتمييز ولا يمكن القبول بها

قال النائب خليل الصالح أن نتائج تعيينات النيابة العامة الأخيرة شابها تجاوز لكثير من الكفاءات وتحمل نكهة عنصرية وتمييز لا يمكن القبول بها لاسيما في ظل تكرار هذه الممارسات.

وقال الصالح في مقدمة سؤال برلماني وجهة الى وزير العدل د. فالح العزب أنه لا يعقل أن يتم إقصاء خريجين مؤسسات أكاديمية متميزة من التعيين في النيابة العامة بما يحمله ذلك من إحباطات للكفاءات الوطنية وإخلال بمبادئ العدالة والمساواة التي أقرها الدستور.

وطلب الصالح إفادته عن الشروط والمتطلبات المفروضة للمتقدمين لوظيفة وكيل نيابة للسنة الحالية؟ وما معايير التقييم للمتقدمين،  وان كان قد تم تسجيل المقابلات يرجى تزويدي بالتسجيلات كاملة.

كما طلب كشف مفصل لعدد المتقدمين  للسنة الحالية 2017 والسنة الماضية 2016؟  وكشف مفصل يتضمن اسماء المقبولين ومعدلاتهم وسنة الحصول على المؤهل الجامعي واسم الجامعة المتخرج منها وعمر كل منهم على حدا.

بالإضافة الى كشف مفصل يتضمن اسماء غير المقبولين ممن تنطبق عليهم الشروط المعلن عنها مع ذكر معدلاتهم وسنة الحصول على المؤهل الجامعي واسم الجامعة المتخرج منها وعمر كل منهم على حدا واسباب عدم قبولهم.

وسأل عن المعايير التي عُمل بها لقبول المتقدمين وكيف وزعت درجات او نسب القبول بين المعدل والاختبار والمقابلة؟ وهل هناك اولوية للقبول بالنسبة لابناء أو اقرباء المستشارين والقضاة والعاملين بالسلك القضائي؟ وما السند القانوني لذلك إن صح.

وهل تم قبول احد لم تتوفر فيه كافة الشروط المعلن عنها؟ ان كانت الاجابة بنعم فما الأسماء التي تم استثناؤها من الشروط ؟ وما السند القانوني لذلك؟ ومن المسؤول عن استثنائهم ان كان مخالفا للوائح والقوانين؟

 

×