جانب من الفاعلية

التخطيط تستضيف الاجتماع الاخير للمشروع المشترك لدعم الهيئة العامة للقوى العاملة

كشف الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي عن انتهاء ثلاث منظمات اممية باشراف الامانة العامة للتخطيط والتنمية من انجاز المشروع المشترك لدعم الهيئة اعلامة للقوى العاملة والذي يأتي في اطار البرنامج الوطني للامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية بالتعاون مع برنامج الامم املتحدة الانمائي ومنظمة العمل الدولية والمنظمة الدولية للهجرة .

واوضح الدكتور مهدي في تصريح صحفي عقب الاجتماع السادس والاخير لمجلس ادارة المشروع المشترك لدعم الهيئة العامة للقوى العاملة ان المشروع تمكن من تحقيق كثير من الانجازات منها اعداد دليل اجراءات لقطاع الاستقدام والاستخدام يحتوي على 43 آلية عمل و192 قاعدة منظمة للعمل فضلا عن اعداد دليل اجراءات لقطاع تفتيش العمل وعلاقات العمل .

واشار مهدي الى ان من بين انجازات المشروع تطوير نظام قياس معايير الآداء لقطاع الاستقدام والاستخدام ومراجعة تصنيف الانشطة والمهن الاقتصادية حسب التصانيف الدولية وانشاء قاعدة بيانات الكترونية لمركز ايواء العمالة الوافدة ووضع دليل التشغيل للمركز ولادارة ابحاث سوق العمل واجراء تقييم لتفتيش العمل واعداد الكثير من الدراسات لرصد سوق العمل ومتطلباته بالاضافة الى مراجعة قانون العمل في القطاع الاهلي .

وذكر ان من الانجازات الخاصة بالمشروع المشترك لدعم الهيئة العامة للقوى العاملة اقامة 23 دورة تدريبية استفاد منها 274 موظفا في الهيئة في مجالات الصحة والسلامة المهنية ومعايير العمل الدولية وتصنيف المهن والانشطة الاقتصادية وادارة مركز الايواء وادارة المشاريع والاتجار بالبشر ومؤشرات سوق العمل مشيرا الى ان المشروع حقق الشراكة المجتمعية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني من خلال مبادرة حماية للصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل والتي تنفذها الجمعية الكويتية لحقوق الانسان ونقابة العاملين في جامعة الكويت فضلا عن التعاون مع شركات تمثل القطاع الخاص ومنها شركة ايكويت التي وفرت الدعم الفني لشاشات معايير الآداء كجزء من برنامجها المتعلق بالمسؤولية الاجتماعية .

وأضاف مهدي ان الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط واتلنمية تنفذ مشاريع اخرى بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي في اطار البرنامج الوطني ومنها مشروع دعم الهيئة العامة للرياضة والهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة وغيرها من المشاريع الاخرى.