الوزير محمد الجبري

الوزير الجبري: الشباب يمثلون المادة التي يسعى أصحاب الفكر المتطرف الى اختطافها

اكد وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري أن اخطر ما يهدد امن وسلامة المجتمعات الخليجية هي الدعوات المضللة من اصحاب الفكر المتطرف ودعاة الغلو.

وقال الجبري في تصريح صحفي عقب الاجتماع الرابع للوزراء المسؤولين عن الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ان "شعوب دول المجلس في امس الحاجة الى ادوار التوجيه والتوعية التي تقوم بها وزارات الاوقاف بسبب الاخطار التي تتعرض لها المنطقة من افكار متطرفة ومن دعاة الغلو".

واضاف أن ذلك "يستوجب علينا جميعا أن نتعاون ونكثف الجهود لمواجهة هذا الخطر الداهم"، موضحا أن على وزارات الاوقاف والشؤون الاسلامية في دول مجلس التعاون دور كبير في توجيه المجتمعات من خلال منابر المساجد وبرامج الوعظ والارشاد في مختلف الوسائل لابراز الصورة الحقيقية للاسلام.

وبين الجبري أن نشر وتعزيز الوسطية مسؤولية كبرى في المرحلة الحالية، مشيرا بهذا الخصوص الى مساهمة وزارة الاوقاف في الكويت في اقتراح الآلية الموحدة لمواجهة الافكار المتطرفة من خلال المحاور العملية لنشر الوسطية والاعتدال ومواجهة التطرف والعنف.

واكد أن "مواجهة هذا الخطر يتطلب تضافر الجهود وادراك اهمية توجيه الشباب الذين يشكلون النسبة الاكبر في المجتمعات الخليجية خاصة وان الشباب يمثلون المادة التي يسعى اصحاب الفكر المتطرف الى اختطافها".