الفريق محمود الدوسري

الفريق الدوسري: وكلاء “الداخلية” لدول الخليج بحثوا تعزيز الأمن والسكينة في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة

قال وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري ان وكلاء وزارات الداخلية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بحثوا بالرياض اليوم الثلاثاء عددا من المواضيع التي "تعزز الأمن والسكينة في ظل الظروف التي تحيط بالمنطقة بشكل عام".

جاء ذلك في تصريح أدلى به الفريق الدوسري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش ترؤسه وفد دولة الكويت المشارك بالاجتماع التاسع لوكلاء وزارات الداخلية في دول مجلس التعاون للتحضير للاجتماع التشاوري ال18 لوزراء الداخلية بدول المجلس.

واضاف الدوسري أن الاجتماع "يأتي انطلاقا من التوجيهات السديدة" لقادة مجلس التعاون وتوجيهات وزراء الداخلية بدول المجلس مؤكدا في هذا السياق "حرص الكويت على المشاركة في أي لقاء خليجي يصب بمصلحة بلداننا".

وأوضح ان الوكلاء ناقشوا خلال الاجتماع عددا من المواضيع ذات الاهتمام المشترك "التي تصب بمصلحة بلداننا وتعزز الامن والسكينة في ظل الظروف التي تحيط بالمنطقة بشكل عام".

وشدد في هذا السياق على ضرورة التنسيق وتبادل الآراء والأفكار وتنسيق المواقف بين الدول الخليجية مشيرا الى ان ما تمت مناقشته في الاجتماع من قضايا لاقت اجماعا بحيث ستنقل هذه التوصيات والاتفاقات الى وزراء الداخلية لاعتمادها باجتماعهم المقبل.

واضاف ان "جل اهتمام النقاشات في الاجتماع كانت بما يصب بمصلحة بلداننا والحفاظ على مكتسباتها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها".

واشار الفريق الدوسري الى ان "دول الخليج تخطت مرحلة التعاون الى مرحلة التكامل في وجود العديد من المشاريع المشتركة والانسجام والتوافق والتكامل بما يساهم في تعزيز قدراتنا بما يلبي طموحات قادتنا وشعوبنا للوصول الى مراحل متقدمة أكثر وهو ما تهتم به دولة الكويت وتساهم فيه في جميع الاجتماعات واللقاءات والتمارين والدورات المشتركة وتبادل الخبرات".

وذكر ان "معسكراتنا وهيئاتنا شهدت العديد من الدورات في الاعوام الماضية لمشاركة اخواننا من ضباط وضباط صف وافراد من دول مجلس التعاون فقلوبنا وارض الكويت مفتوحة لأخواننا الذين لا ننسى دورهم في تحرير اراضينا واستضافت اهلنا ابان الغزو الصدامي".